,

كيف أثرت ضريبة القيمة المضافة على التوظيف في الإمارات؟


أظهر مسح جديد أن الغالبية (84%) من المهنيين والمتخصصين في الموارد البشرية في دولة الإمارات ما زالوا واثقين من قدرتهم على توظيف المرشحين المناسبين للشركات.

ومع ذلك، فإن أكثر من نصفهم (56%) واجهوا مرشحين يطالبون بمتوسط ​​أعلى من الرواتب منذ طرح ضريبة القيمة المضافة، وفقًا لاستبيان LinkedIn، أكبر شبكة مهنية في العالم.

وأشار الاستبيان إلى أن تطبيق ضريبة القيمة المضافة في دولة الإمارات في بداية عام 2018 لا يبدو أنه يؤثر على معدلات التوظيف، حيث يرى معظم المستجيبين (57%) زيادة في التوظيف من أبريل إلى ديسمبر 2018، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2017. .

ويرجع السبب الرئيسي وراء الزيادة في التوظيف إلى نمو الأعمال (63 في المائة)، وتوافر مرشحين أكثر ملاءمة (52 في المائة) وإمكانية الوصول إلى رؤى المواهب ذات الصلة (51 في المائة). ومع ذلك، ذكر أكثر من نصف المشاركين في الاستطلاع (55 في المائة) أن هناك زيادة في عدد المرشحين مقارنة بالوظائف المتاحة، بحسب أريبيان بيزنس.

وكشف الاستطلاع أن الوظائف الأكثر طلبًا منذ تطبيق نظام ضريبة القيمة المضافة كانت المديرين التنفيذيين للضرائب والتمويل والمتخصصين في تكنولوجيا المعلومات، حيث استعدت الشركات للتوافق مع ضريبة القيمة المضافة.

ووفقًا لنتائج الاستطلاع، تعد قطاعات النقل والإدارة العامة والتصميم من بين أصعب الوظائف التي يمكن العثور عليها، في حين أن معدلات التوظيف في مجال تكنولوجيا المعلومات والغذاء والمشروبات وصناعات الضيافة قد بلغت ذروتها منذ بداية عام 2018.

بالإضافة إلى ذلك، يعتقد ثلثا المشاركين (68% أن تحديد مصادر وتوظيف المرشحين من مجموعة متنوعة من الخلفيات هو أولوية كبيرة أو رئيسية، وسط زيادة الوعي بفوائد التنوع في مكان العمل.

وقال المشاركون في الاستطلاع إنهم يتوقعون أن الذكاء الاصطناعي (AI) سيكون له تأثير كبير على مستقبل العمل في الإمارات. وكشف الاستطلاع أن 68 في المئة من العاملين في مجال التوظيف والموارد البشرية يعتقدون أن الذكاء الاصطناعي سيؤثر بشكل خاص على الوظائف في قطاعات التمويل والرعاية الصحية والنقل / التخزين.