,

كيف ينظر أولياء الأمور إلى الرسوم المدرسية في الإمارات؟


كشفت دراسة جديدة أن واحداً من كل سبعة من الآباء والأمهات في دولة الإمارات لا يشعرون أنهم يحصلون على قيمة جيدة مقابل المال عند دفع الرسوم المدرسية.

ووجدت الدراسة التي أجرتها “يوغوف” أن 15 في المائة ممن شملهم الاستطلاع قالوا إنهم يتوقعون المزيد من المدارس بالنظر إلى التكلفة العالية التي يدفعوها.

وفي مقابلات مع صحيفة ذا ناشيونال، قال بعض أولياء الأمور إن الرسوم الكبيرة غير المعقولة تؤثر على نوع العمل الذي يريدونه أو الشركة التي يطمحون إلى العمل من أجلها. وقالوا إن الشركات التي تقدم أكبر بدل تعليمي لأطفالهم كانت دائما الأكثر طلبا.

وقال المواطن الإماراتي أحمد عبد الله، 40 عاماً، الذي يدفع مبلغ 65 ألف درهم سنوياً لابنته في السنة الرابعة في  “ربتون أبو ظبي”: “يمكن أن يكون مستوى التعليم جيدًا لكنه لا يستحق ذلك. يحاول الآباء الآن العثور على الوظائف التي لديها أعلى بدل تعليمي”.

وأضاف: “عندما تبدأ [الرسوم المدرسية] في إملاء المكان الذي تعمل فيه، فهذا أمر محير. لا أحد سعيد بالأسعار المجنونة في الوقت الحاضر “.

وجمع استطلاع YouGov بيانات من أكثر من 500 شخص بالغ من الإمارات خلال الفترة من 14 إلى 21 يناير من هذا العام.

ووجدت الدراسة أن حوالي نصف الآباء (48%) يعتقدون أن الرسوم المدرسية لأطفالهم تقدم قيمة مقابل النقود، بينما قال ثلثهم (33%) أن التكلفة تمثل قيمة أكبر مما كانوا يتوقعون.

وقال واحد من بين سبعة من الآباء (15%) إن الرسوم لا تمثل قيمة جيدة مقابل النقود، بينما قال سبعة بالمائة إنهم لا يعرفون.

كما ألقت الدراسة الضوء على مجالات الاهتمام الأخرى لآباء أطفال المدارس، ووجدت أن 96 في المائة من الذين شملهم الاستطلاع قالوا إن المناهج الدراسية في المدرسة هي أهم عامل عند تحديد المكان الذي يرسلون إليه أطفالهم.

لكنها أظهرت أيضا أن 82٪؜ فقط من أولياء الأمور راضون عن المناهج الدراسية التي اختاروها بمجرد أن تكون لديهم خبرة مباشرة بها.

وقالت أم خالد إنها تعرف بعض الأصدقاء الذين سحبوا أطفالهم من المدارس بسبب ارتفاع تكلفة الرسوم. ويذهب ابنها محمد، البالغ من العمر تسع سنوات، إلى أكاديمية جيمس الأمريكية في أبوظبي حيث تبلغ الرسوم المدرسية 71 ألف درهم سنوياً.

وقالت: “إن الأسعار اليوم مبالغ فيها وأشعر بالأسف لأولئك الذين لديهم أكثر من طفل واحد. نعم، في الوقت الذي يكون فيه ابني في السنة 12، سيكون عليّ على الأرجح أن أدفع 100.000 درهم”.

وكشفت دراسة YouGov أن 71 في المائة من أولياء الأمور في الإمارات يدفعون التكلفة الكاملة للرسوم المدرسية بأنفسهم.

وقال واحد فقط من كل ستة آباء (16 في المائة) إن صاحب العمل دفع جميع الرسوم، في حين قال 6 في المائة إن التكلفة قد انقسمت بينه وبين صاحب العمل.