,

لماذا ازدادت جاذبية الإمارات للسياح الأوروبيين؟


يزداد عدد المسافرين الذين يزورون الإمارات من أوروبا بشكل ملحوظ وفقًا لأحدث البيانات التي جمعتها شركة Expedia Group.

وأظهرت البيانات الخاصة بالربع الرابع من عام 2018 أن الأسواق العشرة الأولى في الإمارات تشمل المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وأيرلندا وإيطاليا والصين والسويد.

وفقا للبحث، تصدر المسافرون من الولايات المتحدة قائمة السفر إلى البلاد في الأشهر الثلاثة الأخيرة من السنة، وساهم المسافرون الأوروبيون من المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وايرلندا وايطاليا والسويد بنحو 30 في المئة من من عدد زوار الفنادق في الإمارات.

وقالت شركة Expedia إن هذه الزيادة الكبيرة من أوروبا يمكن أن تسهم في زيادة الفنادق متوسطة التكلفة في الإمارات ورحلات الطيران الإضافية إلى أوروبا وتحسين أسعار المقارنة.

وأضاف التقرير أن جيل الألفية، الذين هم حاليا في بداية سنوات صنع القرار، يؤثرون على الاتجاهات في جميع القطاعات بما في ذلك صناعة السفر. وكان هناك ارتفاع في عدد أفراج جيل الألفية الذين يسافرون إلى الإمارات.

وأشار البحث إلى أن زيادة المسافرين من المملكة المتحدة يمكن أن يساهم في تعزيز العلاقات التجارية القوية لدولة الإمارات مع المملكة المتحدة، حيث تعد الإمارات خامس أكبر شريك تجاري للمملكة المتحدة، بحسب أريبيان بيزنس.

وفقًا لبيانات شركة Expedia Group، كان هناك ارتفاع عام في الطلب على حجوزات الفنادق في الربع الرابع. ويشار إلى أن هذه الحجوزات التي تقودها الولايات المتحدة تزيد قليلاً عن 30 في المائة أي بزيادة بنسبة  55 في المائة مقارنة بعام 2017.

وتبع ذلك المملكة المتحدة بنسبة 15 في المائة، بزيادة 15 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2017. وأظهر المسافرون الصينيون مرة أخرى واحدة من أعلى الزيادات في الطلب على السفر إلى الإمارات على أساس سنوي. بزيادة قدرها أكثر من 190 في المئة.

وقالت باولا دي كيززر، كبيرة مديري إدارة السوق في الشرق الأوسط وإفريقيا واليونان وتركيا في Expedia Group : “كما يتبين من النتائج الأخيرة، لا تزال دولة الإمارات بمثابة بؤرة سياحية للمسافرين الأوروبيين”.

وأضاف: “يمكن أن يكون هذا النمو مدفوعًا بالعديد من العوامل التي تم إدخالها في المنطقة بما في ذلك ارتفاع فرص العمل، وخطط التسويق الإستراتيجية والأنشطة الترويجية، إلخ. كل هذه العوامل يمكن أن تضيف إلى جاذبية الإمارات للسياح الأوروبيين”.