,

ما نسبة العمولة التي تتقاضاها شركات السفر على الإنترنت في الإمارات؟


لا تزال العمولة التي يدفعها مشغلو الفنادق لوكالات السفر عبر الإنترنت (OTAs) مرتفعة للغاية، وفقاً لما ذكره الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للفنادق، وهي شركة تمتلك سبع عقارات  في محفظتها وحالياً بصدد إضافة خمسة إضافية.

وفي حديثه مع صحيفة أريبيان بزنس على هامش قمة المستثمرين في الخليج والمحيط الهندي (GIOHIS)، قال خالد عنيب أن مشغلي الفنادق يجب أن يحاولوا تخفيض أسعار العمولات عن طريق خدمات OTAs.

وقال: “بالطبع لا تزال مرتفعة للغاية، وأعتقد أن هؤلاء المشغلين، خاصة بعد دمج عملاء كبار معينين، بحاجة إلى بذل المزيد من الجهود والتفاوض على النفقات بشكل أكبر”.

وتمتلك فنادق أبوظبي الوطنية، التي وافقت في ديسمبر على شراء خمسة فنادق من فنادق إعمار العقارية في دبي، عدداً من العقارات في جميع أنحاء الإمارات بما في ذلك فندق جراند ريتز كارلتون أبوظبي وفندق حياة أبو ظبي.

وكشفت عنيب أن الفنادق المستقلة أو الصغيرة ذات العلامات التجارية تدفع ما بين عمولات تتراوح ما بين 18 و 22% إلى وكالات السفر عبر الإنترنت، في حين أن العلامات التجارية الكبيرة تدفع ما بين 13 إلى 15%.

ومع ذلك، قال الرئيس التنفيذي إن الاتفاقات التجارية عبر الإنترنت تملأ فجوة في السوق تم إنشاؤها بواسطة مشغلي الفنادق الذين فقدوا التركيز على جوانب معينة من العمل مثل الحجوزات المباشرة، كما تلعب دورا إيجابيا في خلق شفافية السوق للمستهلكين.

وكشف تقرير صدر مؤخرراً عن منصة SiteMinder أن أفضل القنوات في عام 2018 لأعلى إيرادات إجمالية للحجز في الشرق الأوسط كانت Booking.com  Expedia و Hotelbeds.