,

ما هي أفضل أسواق العمل الخليجية في عام 2019؟


من المتوقع أن يزداد الطلب أسرع في منطقة الخليج على الوظائف الحكومية ذات الصلة خلال عام 2019 – ولا سيما تكنولوجيا المعلومات والقانون والمال والأعمال المصرفية والموارد البشرية، وفقا لشركة التوظيف روبرت والترز.

وأظهر المسح السنوي للمرتبات أن الرواتب في الشرق الأوسط ستزداد بنسبة 1% في المتوسط ​​في عام 2019، مع ظهور التكنولوجيا الرقمية في الصدارة بينما تسعى الشركات إلى تحسين الأداء.

وأضاف التقرير أن الزيادات في الرواتب تتأثر ببدء برامج التأميم في جميع أنحاء المنطقة، مع تقديم الشركات حزماً جذابة للمناصب المهمة للأعمال فقط، مع زيادة التركيز على توظيف المواهب المحلية، بحسب صحيفة أريبيان بيزنس.

وقالت دراسة روبرت والترز إن الاندفاع نحو توظيف مرشحين خليجيين جيدين سيخلق حركة مرشحة متزايدة، خاصة في المملكة العربية السعودية، مما سيكون له أثر إيجابي على الرواتب المقدمة لجذب المهارات المحلية والاحتفاظ بها.

وأضافت أن السعودية من المرجح أن تشهد نموا أقوى في الرواتب يبلغ 2 في المئة في المتوسط ​​في جميع المجالات هذا العام.

وقال جيسون جراندي، رئيس قسم روبرت والترز في الشرق الأوسط: “سيستمر الطلب المتزايد على المواطنين في السيطرة على السوق، حيث تسعى العديد من الشركات إلى الامتثال لتشريع التأميم. ونتيجة لذلك، ستكون المعرفة بالسوق المحلية من أهم الاختلافات بين جميع المهنيين في جميع أنحاء المنطقة”.

وأضاف: “في عام 2019، سيزداد الطلب في الشرق الأوسط على أدوار القطاع الحكومي ذات الصلة – لا سيما تكنولوجيا المعلومات والقانون والمال والأعمال المصرفية والموارد البشرية. وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن يظل الطلب على المهنيين القانونيين ثابتًا في جميع أنحاء الخليج “.

وتابع جراندي: “إن سوق العمل في المملكة العربية السعودية سيظل مشغولاً بأدوار الحكومة. ونتوقع أن يحذو القطاع الخاص حذوه وأن يتعافى في عام 2019. وستكون القطاعات مثل تكنولوجيا المعلومات والتصنيع والخدمات اللوجستية والتمويل والمصارف والتعليم من أهم المحسنين “.

وفيما يلي كيف ترى جراندي آفاق عام 2019 عبر كل قطاع في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي:

المحاسبة والمالية:

إن الاقتصاد الإماراتي الإيجابي سيعجل من نمو سوق الوظائف ، مدفوعا في المقام الأول باستعادة أسعار النفط ، والبيئات التجارية والسياحية النشطة، والاستثمار في الاستثمار قبل معرض إكسبو 2020 في دبي.

ويتوقع أن يكون الطلب مرتفعاً بالنسبة للمحللين الماليين، ومحاسبي الإدارة، ومراقبي الأعمال، ومديري التمويل ، وكبار المحاسبين ومحاسبي المشاريع في عام 2019. وسوف نرى أيضًا عددًا من الوظائف التي يتم إنشاؤها في إطار الامتثال والمخاطر.

الخدمات المصرفية والمالية:

لدى البنوك في الإمارات  العديد من ترتيبات التأجير والتي ستندرج ضمن نطاق معيار IFRS 16 الجديد الذي يدخل حيز التنفيذ في 1 يناير 2019. يجب أن تكون جميع عناصر البنك، بما في ذلك الفروع وأجهزة الصراف الآلي والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات وترتيبات الاستعانة بمصادر خارجية بناء على تقييم التأثير على بياناتها المالية والعمليات ومتطلبات رأس المال. ونتيجة لهذا العبء الإضافي، نتوقع زيادة عدد أدوار التمويل الفني في النصف الأول من عام 2019.

في حين أن العديد من مجموعات الرواتب في قطاعات الصناعة ستبقى ثابتة ، فإن المؤشرات الأولية تشير إلى أننا قد نرى زيادات متواضعة في وظائف حوكمة الشركات الرئيسية في دول مجلس التعاون الخليجي حيث يفوق الطلب العرض.

التكنولوجيا

مع شروع معظم الصناعات في رحلة التحول الرقمي، سيجد المرشحون الذين قادوا أو شاركوا في مشاريع رقمية كبيرة فرصًا أسهل في الوصول إليها، وخاصة في قطاع البنوك والتجزئة.

ويُعد أمن المعلومات مجالًا رئيسيًا للتعيين حيث تنضج الشركات وتبدأ في إدراك أهمية وجود بيئات آمنة. وتلعب الروبوتات والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي دوراً متزايد الأهمية في الوظائف التكنولوجية وسيكون المرشحون ذوو الخبرة في هذه المجالات موضع بحث كبير، خاصةً من أمريكا الشمالية وأوروبا.

القانون

نتوقع عامًا آخر مزدحمًا مع الكثير من أنشطة التوظيف والحركة، ولكن ليس هناك توسع كبير كما هو الحال في السنوات السابقة، وسوف نرى معدلات دوران عالية نسبياً مع عدد من الفرص المتاحة للمرشحين نتيجة لذلك.

تاريخياً، كانت الرواتب هي المحور الرئيسي للمحامين عند البحث عن وظيفة جدية وستبدأ المرونة والتطور الوظيفي وثقافة الفريق في الحصول على الأسبقية عندما تحاول موجة جديدة من جيل الألفية تخليص شركات المحاماة من أساليبها القديمة.

التسويق والتجزئة:

سيكون هناك طلب متزايد على مهارات تشغيلية محددة عبر جميع الوظائف التسويقية؛ وسوف تكون مناطق النمو داخل مستحضرات التجميل، والسلع الاستهلاكية سريعة الحركة وقطاع الأغذية والمشروبات. وسيستمر سوق التجارة الإلكترونية في الانتقال من قوة إلى قوة حيث يصبح التسوق عبر الإنترنت جزءًا لا يتجزأ من الثقافة المحلية. في عام 2019، يجب أن تظل الرواتب كما هي مع التركيز على مخططات العمولة الجذابة لجميع وظائف المبيعات.

المبيعات:

نتوقع أن يشهد 2019 تحسناً طفيفاً في 2018. ومن المتوقع أن تظل أسعار النفط فوق 70 دولاراً، وهو أهم عامل اقتصادي في الشرق الأوسط. على هذا النحو، وسيستمر الطلب على المتخصصين في المبيعات في قطاعات مثل التكنولوجيا بالنمو في حين سوف تظل السلع الاستهلاكية سريعة النمو راكدة.