,

نظرة على أكبر منشأة لإعادة تدوير النفايات الإلكترونية بالعالم في دبي


فتتحت شركة Enviroserve المتخصصة في النفايات الإلكترونية في دبي The Recycling Hub، أكبر منشأة لإعادة تدوير النفايات الإلكترونية في العالم بتكلفة إجمالية قدرها 120 مليون درهم.

ويقع مجمع دبي لإعادة تدوير النفايات الإلكترونية الذي تبلغ مساحته 280 ألف قدم مربع في مجمع دبي الصناعي، وسيعمل على معالجة نفايات المعدات الكهربائية والإلكترونية (WEEE) والتخلص من أصول تقنية المعلومات (ITAD) وغازات التبريد والنفايات المتخصصة.

وستستخدم المنشأة أحدث تقنيات الاستصلاح، والتي تفوق معايير الاتحاد الأوروبي الخاصة بالنفايات الإلكترونية.

وتبلغ قدرة Recycling Hub على معالجة 100000 طن من إجمالي النفايات المتكاملة سنويًا، منها 39000 طن من النفايات الإلكترونية.

يمكن للمنشأة معالجة كامل نطاق مخلفات المعدات الكهربائية والإلكترونية من المستهلك والصناعية إلى التجارية والعسكرية، بحسب صحيفة غلف نيوز.

وتشمل المواد التي يمكن للمنشأة التعامل معها: مكيفات الهواء والبطاريات وأجهزة الكمبيوتر والأجهزة المنزلية والهواتف المحمولة، وحتى إلكترونيات الطيران العسكرية. وستقوم المنشأة المتكاملة أيضًا بإعادة تدوير مواد النفايات المتخصصة والمصابيح الكهربائية ومنتجات شركات توزيع السلع استهلاكية، وهي حالياً المرفق الوحيد المخصص لاستعادة غاز التبريد في دولة الإمارات.

ويحظى المشروع بدعم من وكالة تمويل الصادرات الحكومية السويسرية ويمثل أحد أكبر الاستثمارات الأجنبية المباشرة في مجال الإدارة البيئية حتى الآن في دولة الإمارات. وستساعد منشأة Enviroserve لإعادة التدوير  على خدمة الجهود الدولية لإعادة تدوير النفايات عبر إفريقيا والشرق الأوسط والقوقاز.

وقال ستيوارت فليمنج، الرئيس التنفيذي لمجموعة في Enviroseve: “يسعدنا أن نطلق اليوم منشأة إعادة تدوير النفايات الإلكترونية الجديدة وأن نكون جزءًا من مجمع دبي الصناعي لتحويل هذه الرؤية إلى حقيقة واقعة. من خلال الاستفادة من التكنولوجيا الخضراء المبتكرة في هذا المرفق المميز، نحن على ثقة من أن هذا سيكون بمثابة تغيير حقيقي في مجال إعادة تدوير النفايات الإلكترونية والمتخصصة في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط على نطاق واسع وإفريقيا ومنطقة القوقاز. إن Recycling Hub هي حصيلة رحلة Enviroserve الرائدة التي استمرت 15 عامًا في صناعة النفايات الإلكترونية، ونتطلع إلى رفع حركة الاستدامة في المنطقة”.