,

أين ينفق سكان دبي أموال القروض؟


يقول المسح الاجتماعي الخامس الذي أجرته هيئة تنمية المجتمع في دبي بالتعاون مع مركز دبي للإحصاء إن النسبة الأكبر من القروض التي يحصل عليها سكان دبي مخصصة لشراء السيارات والمنازل.

وكشفت النتائج التي حصلت عليها صحيفة غلف نيوز أن الاستطلاع الذي شمل 17764 شخصًا، وجد أن الحد الأقصى للاقتراضات بين المواطنين الإماراتيين لشراء سيارة (63 في المائة)، يليها بناء أو شراء المنازل (46 في المائة)، ونفقات المعيشة (22 في المائة)، والأثاث أو شراء الأجهزة المنزلية (14 في المائة)، ومدفوعات بطاقات الائتمان (12 في المائة).

وعندما يتعلق الأمر بالوافدين، تصدرت قروض السيارات مرة أخرى القائمة (51 في المائة)، تليها قروض الإسكان (37 في المائة) وقروض نفقات المعيشة (25 في المائة). وكانت القروض التعليمية بمثابة حصة إضافية من القروض، مثل مدفوعات بطاقات الائتمان، حصلت على 14 في المائة.

وفقًا للمسح، تضاعفت نسبة الوافدين الذين حصلوا على قروض إلى 22 في المائة في عام 2017، من 11 في المائة في عام 2011. وارتفعت نسبة الإماراتيين الحاصلين على القروض إلى 39 في المائة في عام 2017 مقارنة بـ 37 في المائة في عام 2011.

كما ارتفعت معدلات التخلف عن السداد إلى 35 في المائة (ارتفاعًا من 15 في المائة في عام 2011) بين المقترضين الإماراتيين و 11 في المائة (أعلى من أربعة في المائة) بين الوافدين.

وقال أحمد جلفار، المدير العام لهيئة تنمية المجتمع (CDA) في دبي، “تحرص CDA على إجراء المسح الاجتماعي كل عامين لتتبع التغييرات في مؤشرات التنمية الاجتماعية بدقة وإطلاق البرامج اللازمة التي تلبي تطلعات واحتياجات سكان دبي. والحفاظ على التماسك الاجتماعي والتنمية المستدامة. “

وأضاف جلفار  أن التنوع الثقافي، الذي يعد أحد الملامح الرئيسية للمجتمع الإماراتي، يستلزم نمطًا جديدًا من الرؤى والتطلعات الاجتماعية، خاصة فيما يتعلق بالتعايش والتكامل بين فئات المجتمع المختلفة.