,

“إنتل” تعترف بأن الاتفاق بين كوالكوم وآبل هو الذي دفعها للتخلي عن تقنية الجيل الـ5


متابعة-سنيار: في وقت سابق من هذا الشهر، أعلنت شركة إنتل فجأة أنها ستتوقف عن العمل على أجهزة المودم المحمولة 5G في أعقاب تسوية أبل مع كوالكوم مباشرة.

وكانت Intel تعمل على تقنية 5G من أجل Apple، لذلك لم يكن من الصعب معرفة سبب توقفها بمجرد أن تقرر Apple و Qualcomm العمل معًا مرة أخرى.

ومع ذلك، في ذلك الوقت، لم تحدد Intel صراحة التسوية القانونية كسبب للخروج من لعبة 5G mobile.

وفي مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال هذا الأسبوع، أكد بوب سوان، المدير التنفيذي لإنتل، أن سبب الخروج هو الاتفاق بين كوالكوم وآبل، حيث إن العائد من السوق لن يكون كبيرًا في هذا المجال بعد تخلي آبل عن خدماتها، خاصة وأن معظم الشركات تتعامل مع كوالكوم كما أن هواوي وسامسونج وصلتا إلى مرحلة متقدمة في هذا المجال.

ستستمر إنتل في تطوير الجيل الخامس 5g للأجهزة الأخرى غير الهواتف الذكية، لكن قرار إنهاء تطوير الهواتف المحمولة سيخفض نحو 2.6 مليار دولار من إيراداتها بحلول عام 2021، وفقًا للمجلة.

كانت Apple تعمل حصريًا مع Intel من أجل أجهزة المودم لهواتف iPhone الجديدة بينما كانت لا تزال في نزاع مع شركة Qualcomm.

وستطلق عملاق التكنولوجيا الكورية سامسونج أول هاتف لها مع 5G الشهر المقبل، على الأقل قبل عام من تمكن شركة أبل من ذلك.