,

بالصور| نظرة على مشروع جزيرة الجبيل في أبوظبي


تشتهر الإمارات في جميع أنحاء العالم بناطحات السحاب المرتفعة والمراكز التجارية الضخمة، لكن أحدث التطورات الرئيسية في أبوظبي قد تم تصميمها عن قصد كبديل عن الغابات الحضرية.

ومن المقرر أن يتم تحويل جزيرة الجبيل، الواقعة بين جزيرة السعديات وجزيرة ياس في أبو ظبي، بتكلفة تقديرية تبلغ 5 مليارات درهم. ومن المخطط أن يصبح الموقع في غضون أربع سنوات موطنا لـ 5000 إلى 6000 مقيم، سيعيشون في ست “قرى” بنيت حديثًا.

وبينما يشير اتجاه هبوط الإيجارات إلى وفرة المعروض من المنازل في العاصمة بالفعل، يصر المطورون على أن خططهم ستقدم شيئًا فريدًا، ليس فقط في أبو ظبي ولكن بالنسبة للبلد بأكمله، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وستشهد الجزيرة قيوداً صارمة على ارتفاع المباني، مع عدم وجود فلل أعلى من 15 مترا. وتم تصميم سلسلة من الميزات الأخرى، مثل الممرات ذات المناظر الطبيعية ومسارات الدراجات، لجذب عشاق الطبيعة واللياقة البدنية.

وقال ريتشارد راسل، كبير مسؤولي العمليات في شركة جزيرة الجبيل للاستثمار (JIIC): “إنها جميعها مباني خاضعة للسيطرة ومنخفضة الارتفاع، هذا تطوير منخفض الكثافة للغاية، من المحتمل أنها أدنى كثافة في الإمارات”.

وقال راسل إن المنازل الأولى ستكون متاحة للتسليم في بداية عام 2021، مع إمكانية بناء السكان لمنازلهم طالما أنها تتناسب مع شروط معينة مثل أقصى ارتفاع واستخدام مواد البناء المعتمدة.

وتتراوح مساحة الأراضي بين 1500 و 5000 متر مربع، وتتراوح مساحة الفلل بين 300 و 1200 متر مربع. وبشكل عام، من المخطط بناء 800 منزل، إلى جانب مدرستين ونادي شاطئي ومراكز رياضية وستة مساجد وفي وسط المدينة شقق وفندق ومساحات مكتبية.

ومع ذلك، فإن أطول مبنى سيكون فقط  من 10 طوابق. وهناك خطط للمحلات التجارية على الرغم من أنها لن تكون في مركز تجاري، ولكن بدلاً من ذلك تم بناؤها على طول شارع مرتفع.