, ,

فيديو| اكتشاف نوع جديد وغريب من القشريات القديمة أطلق عليه اسم “الوهم المحير الجميل”


متابعة-سنيار: اكتشف العلماء نوعا جديدا من القشريات القديمة، التي قالوا أنها “تخالف كل القواعد”.

يطلق عليها اسم Callichimaera perplexa (الوهم المحير الجميل)، وقال الباحثون من جامعة ألبرتا، أن الحفرية تتراوح ما بين 90 إلى 95 مليون عام.

وقال خافيير لوكي، المؤلف الرئيسي: “لقد بدأنا في النظر إلى هذه الحفريات ووجدنا أن العينة كانت تشبه عيون يرقة، وفم الروبيان، ومخالب سرطان البحر، وصدفة سرطان البحر”.

وقال الباحثون أن الحفرية تمثل في الواقع فرعًا فريدًا تمامًا من الكائنات التي تعيش في البحر.

المخلوق الذي تم تحديده حديثًا، والذي تم اكتشافه بالقرب من جبال الأنديز في تشيلي، من المحتمل أن يعيش في مناطق ساحلية ضحلة، وفقا للعلماء.

ونظرًا لمدى الحفاظ على المخلوق في غلافه الحجري، تمكن الباحثون من إعادة بناء الخصائص التي ابتكرت نماذج ثلاثية الأبعاد بتفاصيل مدهشة.

قال لوكي إنه اكتشف العينة لأول مرة في عام 2005، وفي غضون عدة سنوات بدأ يتلقى أمثلة من أماكن أخرى حول العالم، بلغ إجماليها في نهاية المطاف أكثر من 70 من الأحافير ذات الأعمار المختلفة، وفقًا لتقرير Live Science.

وفقًا لـ Live Science، فإن اكتشاف هذا المخلوق لا يكتفي بالميزات الفيزيائية الغريبة فحسب، بل لما يقوله عن التاريخ التطوري لسرطان البحر اليوم.

ويوضح هذا الاكتشاف، من منتصف العصر الطباشيري، أنه لا تزال هناك اكتشافات مفاجئة للكائنات الحية الأكثر حداثة التي تنتظر العثور عليها، خاصة في المناطق الاستوائية.

كان لسرطان الكابوريا “الغريب تمامًا” الذي عاش قبل 95 مليون عام فم الروبيان، وعينان يرقانان منتفختان، وصدفة جراد البحر.

وقد تم العثور على حفرية في عام 2005 وتمت إعادة بنائها مؤخرًا في عرض ثلاثي الأبعاد.