,

قريبا… ساعات أبل ستتعرف على الروائح التي تخبر الكثير عن صحة المستخدم


متابعة-سنيار: من المعروف أن ساعات أبل الذكية قادرة على قياس الأشياء الحيوية مثل معدل ضربات القلب، ولكنها قد تسمح لنا أيضًا في المستقبل باكتشاف متغيرات غير محتملة، مثل رائحة أجسامنا.

تشرح الشركة كيف يمكن تجهيز ساعات Apple وهواتف iPhone في المستقبل، بأجهزة استشعار واستخدام الذكاء الاصطناعي للكشف عن الروائح، وقالت أن الأمر يتعلق بتطبيق براءة اختراع بعنوان “أنظمة وأساليب استشعار البيئة”، ويضم تقنية يمكن استخدامها للكشف عن المواد الكيميائية في الهواء، حيث تستشعر المستشعرات “الرائحة المرتبطة بالنوع الكيميائي”.

وسيتم استخدام محرك الذكاء الاصطناعي (AI) للتعرف على الروائح المختلفة، ووفقًا لشركة أبل، فإنه يمكن استخدام التكنولوجيا الموجودة في براءة الاختراع لقياس المركبات في العرق البشري، حيث يمكن لأجهزة الاستشعار اكتشاف ما إذا كان هذا الشخص يعاني من ارتفاع أو انخفاض نسبة السكر في الدم.

الروائح المعينة يمكن أن تقول الكثير عن صحة الشخص، ورغم أن ساعات أبل لن توفر تشخيصا محددا، لكنها قد يشجع مرتديها على استشارة أخصائي وطلب العلاج إذا لزم الأمر.