,

كيف تعمل شركات التطوير على جعل المنازل بأسعار معقولة في دبي؟


قام المطورون في دبي بتقليص حجم الوحدات السكنية تدريجياً لجعل العقارات في متناول المستثمرين والمستخدمين النهائيين، وفقًا لبحث أجرته Property Finder.

ومع ذلك، قالت بوابة العقارات إن متوسط ​​سعر القدم المربعة قد استمر في الزيادة على مر السنين.

وبناءً على مقارنة بين 28000 صفقة للشقق بين عامي 2015 و 2019، بلغ متوسط ​​حجم استوديو في دبي في عام 2015 حوالي 480 قدم مربعة، وانخفض إلى 406 قدم مربعة في عام 2019.

وبالمثل، فإن متوسط ​​حجم شقة بغرفة نوم واحدة قيد الإنشاء التي تم بيعها في عام 2015 كان 845 قدم مربعة، والتي تقلصت إلى 670 قدم مربعة اليوم.

وأظهرت الأبحاث أن الشقق المكونة من غرفتي نوم ليست محصنة ضد هذا الاتجاه، حيث تقلص حجم الشقة من 1300 قدم مربعة في عام 2015 إلى 980 قدم مربعة هذا العام، بحسب أريبيان بيزنس.

ولاحظت Property Finder “هذه هي الاستراتيجية التي نشرها المطورون لتخفيض سعر الأسعار الإجمالية وبالتالي جذب عملاء جدد”.

وأضاف التقرير أن متوسط ​​سعر القدم المربعة للاستوديو على المخطط بيعت بمبلغ 1.409 درهم في عام 2015 و ارتفع إلى 1.3030 درهم في عام 2019. وبالمثل، فإن وحدة مؤلفة من غرفة نوم واحدة تم تداولها مقابل 1.161 درهم في عام 2015 وبيعت مقابل 1.363 درهم اليوم.

وقال البحث “رغم أن هذا الاتجاه من غير المرجح أن يؤثر على المستثمرين الباحثين عن العوائد على المدى القصير، يجب أن يتذكروا أن العقارات الأصغر قد لا تجتذب المستأجرين في سوق العرض المفرط”.

وشهدت الفلل والمنازل أيضًا تقلصاً في حجمها، استنادًا إلى المقارنة بين 2275 صفقة بين عامي 2015 و 2019، وانخفض حجم الفلل / المنازل الجاهزة المكونة من غرفتي نوم من متوسط ​​2620 قدم مربعة في عام 2016 إلى 2046 قدم مربعة في عام 2019. ومن 2836 قدم مربعة إلى 2374 قدم مربع خلال فترة المراجعة نفسها.

ومن المقرر أن يدخل نحو 41000 منزل سوق دبي في عام 2019 بينما تم تسليم 28000 منزل في العام الماضي، وفقًا لـ Property Finder.