,

كيف يرى الخبراء تسارع وتيرة الابتكار في الإمارات؟


يعتقد تسعة وتسعون في المائة من المديرين التنفيذيين في الإمارات أن وتيرة الابتكار في مؤسساتهم قد تسارعت خلال السنوات الثلاث الماضية، مقابل المعدل العالمي البالغ 94 في المائة، وفقًا لتقرير جديد.

وتخطت الإمارات المتوسطات العالمية في العديد من المجالات التي تعتمد على التكنولوجيا، وفقًا للتقرير الصادر عن شركة الخدمات المهنية Accenture التي تتخذ من دبلن مقراً لها.

وقال خافيير أنجلادا، العضو المنتدب والرئيس الرقمي في شركة أكسنتشر في الشرق الأوسط وتركيا: “مقارنةً بأجزاء أخرى من العالم، فإن هذه المنطقة -وخاصة الإمارات- تشرع في استخدام تقنيات جديدة ستشكل المستقبل والمجتمع”.

وأضاف: “لقد قامت دولة الإمارات باستثمارات ضخمة في إنشاء مراكز البيانات، وجذب اللاعبين السحابيين العالميين وإنشاء البنية التحتية السحابية الخاصة بها. مما منحها ميزة على غيرها من بلدان الشرق الأوسط”.

وكان هناك إقبال كبير على التحول الرقمي في دولة الإمارات، مدعومًا مؤخرًا باستراتيجية الحكومة للذكاء الاصطناعي 2031 وعدد كبير من المبادرات الأخرى، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وفي عام 2018، أعلن البنك المركزي لدولة الإمارات تعاونه مع هيئة النقد العربي السعودي للعمل على عملة رقمية من شأنها تسهيل المعاملات المالية بين البلدين. وفي الشهر الماضي، أعلنت هيئة الطرق والمواصلات عن اختبار ناجح لمركبة سائق بدون سائق، مما جعل دبي على بعد خطوة واحدة من الهدف المتمثل في أسطول من سيارات الأجرة بدون سائق.

ويقول تسعة من كل عشرة مستجيبين من الإمارات أن الابتكارات الرقمية أصبحت جزءًا من الأسس الأساسية لمؤسساتهم، في حين وافق 79 في المائة على الصعيد العالمي على هذا الأمر.

وأجرت شركة Accenture دراسة استقصائية على 6772 من المديرين التنفيذيين في قطاع الأعمال وتكنولوجيا المعلومات في 27 دولة لالتقاط رؤى حول تبني التقنيات الناشئة في جميع أنحاء العالم.

ويقول أكسينتور إن الشركات في الشرق الأوسط معرضة لخطر خسارة 400 مليار دولار من خلال ابتكار غير محقق.

كما وجد الاستطلاع أن حوالي 84 في المائة من المديرين التنفيذيين في الإمارات يتفقون على أن تقنيات 5G ستحدث ثورة في صناعتهم من خلال تقديم طرق جديدة لتقديم الخدمات، على سبيل المثال من خلال تسليم الطائرات بدون طيار، والسيارات بدون سائق، ونقل الفيديو بشكل أسرع. يعتقد 79 في المائة من المشاركين في الاستبيان أن 5G ستغير أنشطتهم التجارية.

وتتحرك دولة الإمارات بسرعة نحو تحقيق طموحات الجيل الخامس. وتعاونت أكبر شركة اتصالات في البلاد “اتصالات” مع شركة هواوي العملاقة للتكنولوجيا الصينية لتقديم خدمات الجيل الخامس في جميع أنحاء البلاد حيث ستقوم شركة الاتصالات ببناء ما يقرب من 1000 برج هذا العام.

وتم تحديد Blockchain والذكاء الاصطناعي والواقع الموسع والحوسبة الكمية كأربعة أنواع أخرى من التكنولوجيا التي تستعد لإحداث تغيير كبير في الإمارات.

وقال حوالي 95 في المائة من المهنيين الإماراتيين الذين شملهم الاستطلاع أنهم يجرون بالفعل تجربة واحدة أو أكثر من هذه التقنيات.