,

ما هي أكثر نقاط الضعف في الأمن السيبراني بالإمارات؟


من المتوقع أن تكلف الجرائم الإلكترونية أكثر من 8 تريليونات دولار للشركات على مستوى العالم في السنوات الخمس المقبلة، وفقًا لشركة DarkMatter للأمن السيبراني ومقرها الإمارات والمسؤولة عن حماية البنية التحتية لتقنية المعلومات وتقنيات Dubai Expo 2020.

وصرح الدكتور كريم صباغ، الرئيس التنفيذي لمجموعة DarkMatter Group، في مؤتمر إقليمي للمراجعة الداخلية في أبو ظبي يوم الخميس أن الأضرار التي تلحق بالسمعة في تصاعد مع تزايد اللوائح التي تعاقب الإخفاقات في التصدي للجرائم الإلكترونية.

ونقلاً عن تقرير صادر عن شركته، قال صباغ إن مشهد التهديد أصبح معقدًا ومتصلًا بشكل متزايد حيث أصبح من الممكن الوصول إلى المزيد من البيانات والخدمات عبر الإنترنت.

وبالإشارة إلى دراسة استقصائية شملت 136 ألف موقع إلكتروني في الإمارات، قال إنه حدد 27655 نقطة ضعف بنسبة 93 في المائة باستخدام برامج قديمة، وهي أكثر نقاط الضعف شيوعًا.

كما أن أكثر من 83 في المئة من الشركات لديها برامج غير مدعومة بينما 77 في المئة لديها بيانات اعتماد ضعيفة. وقال صباغ أمام الحضور إن تسرب المعلومات يمثل 40 في المائة من نقاط الضعف والتعرض للبرامج التي عفا عليها الزمن، بحسب أريبيان بيزنس.

وقال عبد القادر عبيد علي، رئيس مجلس مراجعي الحسابات الداخليين في الإمارات، إن أمن الإنترنت أصبح له أهمية قصوى بالنسبة لكل من الحكومة ومؤسسات القطاع الخاص، بالنظر إلى حقيقة أن المعلومات أصبحت الآن رصيدا هاما للجميع وتحتاج إلى الحماية.

وأضاف: “ظلت وتيرة وتنوع التكنولوجيا في وضع تصاعدي. وهذا يستدعي المزيد من التركيز على اهتمامنا لضمان بقاء المنظمات في مأمن من الهجمات الإلكترونية التي يقال إنها تكلف ملياري دولار في اليوم “.

وقال الصباغ إنه تم اكتشاف أن سرقة البيانات والاحتيال كانا من بين أكبر المخاوف بالنسبة للمنظمات في جميع أنحاء العالم، حيث احتلت المرتبة الثالثة في الهجمات الإلكترونية خلال عامي 2018 و 2019.