,

مجموعة فنادق “ماريوت” الدولية تنافس “Airbnb” وتدخل عالم “السكن المشترك”


متابعة-سنيار: دخلت مجموعة فنادق ماريوت الدولية إلى عالم “السكن المشترك”، وهو مفهوم من المفترض أن يحدث ثورة في قطاع الفنادق.

ابتداءً من الشهر المقبل، ستطلق ماريوت برنامجها الجديد لتأجير وحدات الإقامة المشتركة، حسبما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال.

العرض الجديد هو امتداد لبرنامج تجريبي صغير قامت به الشركة في مدن أوروبية العام الماضي، وسوف يقدم بعض الاختلافات الرئيسية مع Airbnb، والتي يمكن أن تجذب العملاء الذين يبحثون عن تفرد ومساحة استئجار المنزل، مع مزيد من الضمانات فيما يتعلق بجودة تجربتهم.

وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز، تقوم ماريوت بالاتصال بخدماتها الجديدة من “Homes & Villas by Marriott International”، ورغم أن الاسم ليس جذابا مثل “Airbnb”، إلا أنه يعكس الطبيعة الراقية للإيجارات التي سيتم توزيعها، وقد أكدت ماريوت البرنامج على التايمز ووصفته بأنه خيار إضافي للمسافرين.

وقالت ستيفاني لينارتس، رئيس الشؤون التجارية العالمية في ماريوت الدولية لصحيفة التايمز: “يقيم الناس في فنادق مختلفة لأغراض سفر مختلفة”. “مشاركة السكن هو عرض آخر”.

ويبدو أن خطة “ماريوت” تنتهك أراضي Airbnb، لكنها لا تنافسها من جميع النواحي، فسيكون لدى Homes & Villas حد أدنى للإقامة وهو ثلاث ليال، مع أسعار تتراوح بين 200 دولار إلى 10.000 دولار في الليلة، وبدلاً من العمل مباشرة مع الأفراد، سوف يشارك مع شركات إدارة التأجير لضمان مستوى من الفخامة والجودة.

وستكون حجوزات Homes & Villas جزءًا من برنامج نقاط Bonvoy في Marriott، والذي قد يلهم ولاء العملاء، كما أخبرت ماريوت التايمز أنها ستقدم خبرات عطلة وأنشطة تأجير في جميع أنحاء ماريوت بوينتس إيكولوجي.

بالإضافة إلى ذلك، أدى استخدام Airbnb لمساكن الأشخاص الحقيقيين إلى مشكلات تتعلق بالأمان والخصوصية، وقد سعت الشركة للحفاظ على نفس معايير الأمان في جميع فنادقها.

ونظرًا لأن ماريوت ستعمل بالشراكة مع شركات تأجير، فإنها تشير إلى أن أشياء مثل الأمان ومعايير ومزايا الحرائق مثل WiFi وخدمة التدبير المنزلي ستكون هي القاعدة.

وقد بدأت سلاسل الفنادق الأخرى خدمة “مشاركة السكن”، دون نجاح كبير، وستكون ماريوت أول من يقوم بذلك من خلال عرضه الخاص، دون الاستحواذ على الأعمال.