,

مسرحية حول مرض باركنسون تعرض في دبي


سيتم عرض إنتاج مسرحي يهدف إلى رفع مستوى الوعي بمرض باركنسون في دولة الإمارات بعنوان “لا يزال الرقص – قصة حقيقية عن بطل باركنسون” في ذا جنكشن بدبي يوم 11 أبريل في اليوم العالمي لمرض باركنسون. وستعرض المسرحية بعد ذلك للجمهور لثلاثة عروض يومي 12 و 13 أبريل.

وبناءً على قصة حقيقية، فإن ‘Still Dancing’ هي المبادرة الوحيدة من نوعها في الشرق الأوسط التي تسلط الضوء على هذا المرض، على شكل عرض من الموسيقى والرقص والمسرح، يروي الإنتاج قصة عائلة تتأقلم مع مرض باركنسون.

وقالت فونيتا سينغ، مؤسسة حركة مانترا “لقد فقدت أبي بسبب مرض باركنسون في عام 2009. في ذلك الوقت كنت أعرف القليل عن المرض ولم أكن أعرف كيف أقدم له المساعدة، وبعد مرور عقد من الزمان، أصبحت أملك خبرة عملية وتدريب متخصص لمساعدة الأشخاص المصابين بالشلل الرعاش”.

وأضافت: “من خلال الرقص المستمر، نريد أن نعطي الأشخاص الذين يعانون من مرض باركنسون وعائلاتهم رسالة أمل. ونأمل أيضًا أنه من خلال هذا الإنتاج المثير، سيتعرف المزيد من الناس على المرض ويتخذون إجراءات لمساعدة من يعانون منه”.

وستشمل المسرحية طاقمًا مكونًا من 20 عضوًا تم اختيارهم من الاختبار العام المفتوح في فبراير من هذا العام. ويتألف فريق العمل من المهنيين وعشاق المسرح من خلفيات مختلفة، ليتحدوا من خلال شغفهم بالحملة من أجل قضية اجتماعية، مما يجعل هذا الإنتاج مشروعًا حقيقيًا لمسرح المجتمع، بحسب غلف نيوز.

تبدأ العروض العامة في 12 أبريل (7.30 مساءً) و 13 أبريل (3.30 مساءً و 7.30 مساءً). أسعار التذاكر 100 درهم ومتاحة على platinumlist.net.