,

هل يحتاج سوق أبوظبي العقاري لمزيد من المنازل بأسعار معقولة؟


حدد العارضون في سيتي سكيب أبو ظبي، الذي سيقام في العاصمة الإماراتية الأسبوع المقبل، الاتجاه الناشئ للإمارة في مجال الإسكان الفاخر ذي الأسعار المعقولة لحل مشكلة الفصل بين تفضيلات المطورين وطلب  المشترين.

ويقول خبراء الصناعة في سيتي سكيب أبو ظبي، الذي سيعقد في مركز أبوظبي الوطني للمعارض في الفترة من 16 إلى 18 أبريل، إن المشهد العقاري في العاصمة يبتعد عن مشاريع الفخمة إلى المنازل الأقل كلف.

وقالت Savills، مزود الخدمات العقارية العالمية، إن سيناريو أبوظبي ليس فريدًا من نوعه في المنطقة، وقد يكون بمثابة مؤشر على ما هو قادم، بحسب أريبيان بيزنس.

وقال ستيفن مورجان، الرئيس التنفيذي لشركة سافيلز الشرق الأوسط: “هناك حالياً بعض التحديات في سوق العقارات والتي لا تقتصر على المنطقة ولا ينبغي النظر إليها بمعزل عن غيرها. بصرف النظر عن المشاعر العامة، فإن المشاريع التي تقدم المنتج المناسب بالسعر المناسب تجد تفضيلًا لدى المشترين. وهذا يؤكد أن هناك طلبًا مستدامًا على العقارات ذات النوعية الجيدة”.

وأضاف: “لا يزال سوق العقارات يواجه عدم تطابق بين العرض والطلب. يركز المطورون على المشاريع الفاخرة، وتتزايد أعداد هذه المساكن بشكل مطرد عندما يتحول الطلب الحقيقي إلى مساكن بأسعار معقولة”.

وقالت Binghatti Holding التي تتخذ من دبي مقراً لها، إن المطورين قد يفقدون الطلب المتزايد على مساكن ذات جودة عالية وبأسعار معقولة إذا فشلوا في التكيف مع هذا الاتجاه.

وقال محمد بينغاتي، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة في الشركة: “لقد اكتسب سوق العقارات في أبو ظبي الكثير من الجاذبية من المستثمرين المهتمين بسبب ارتفاع العوائد المتوقعة وخطط الدفع المرنة التي يقدمها المطورون”.

وقال بينغاتي إن الشركة تتطلع إلى: “إعادة تحديد المعايير الإقليمية من خلال تقديم منتجات وخدمات عالية الجودة بأسعار معقولة في الوقت المناسب”.

وتقوم Binghatti، التي تدير 40 مشروعًا تبلغ قيمتها أكثر من 3.5 مليار درهم في جميع أنحاء دبي بما في ذلك الخليج التجاري، واحة دبي للسيلكون، ودبي مارينا، ودررة قرية الجميرا، وليوان، ومجمع دبي لاند ريزيدنس، بتحويل اهتمامها الآن إلى العاصمة، وهي تخطط لإطلاق مشروع Binghatti Gateway في دبي للمستثمرين المحليين والدوليين خلال سيتي سكيب أبوظبي.