,

أجهزة إنترنت الأشياء تشكل تهديدًا للأمن المعلوماتي وفقا لـ”Kaspersky Lab”


متابعة-سنيار: يعتقد الكثيرون أن جرائم الإنترنت هي أحد الآثار الجانبية المظلمة للإنترنت التي تؤثر بطريقة أو بأخرى على الشركات الكبيرة أو الدول، لكن “Kaspersky Lab” يقول أنها تستهدف الأفراد أيضا.

وخلال مؤتمرها السنوي “سايبرسيكيوريتي ويكند”، الذي عُقد في مدينة كيب تاون بجنوب إفريقيا، كشفت شركة كاسبرسكي لاب – العالمية المتخصصة في أمن المعلومات، عن أرقام أظهرت كيف زادت هجمات التصيد الاحتيالي ضد الأفراد بنسبة 70٪ في الربع الأول من عام 2019 عبر META (الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا).

شهدت دولة الإمارات العربية المتحدة وحدها زيادة بنسبة 12 ٪ في هجمات البرمجيات الخبيثة وزيادة بنسبة 20 ٪ في هجمات البرمجيات الخبيثة المحمولة مقارنة بالربع الأول من عام 2018.

تتوقع “Kaspersky Lab” أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، على وجه الخصوص، ستكون محور مجرمي الإنترنت، الذين سيتم تشجيعهم أكثر من خلال الاختراق المتزايد لأجهزة إنترنت الأشياء (IoT) في المنطقة.

تشهد المنطقة استخداما أكثر أهمية لأجهزة إنترنت الأشياء مثل السيارات الذكية وأجهزة التلفزيون الذكية والأجهزة الذكية، وكلها بوابة إلى الكثير من المعلومات والبيانات الشخصية.

ويبدو أن أجهزة إنترنت الأشياء، على وجه الخصوص، ستكون أهدافًا سهلة لعدد متزايد من الأعمال الضارة، لأن المتسللين بحاجة إلى اقتحام جهاز واحد لمنح أنفسهم الوصول إلى الشبكة بالكامل دفعة واحدة.

يعتقد ماهر ياموت، باحث أمني كبير في “Kaspersky Lab”، أن أجهزة إنترنت الأشياء تشكل تهديدًا للأمن المعلوماتي أكثر أهمية مما يدركه الناس، ويدعي أنه على الرغم من أن العديد من مستخدمي إنترنت الأشياء قد يكون لديهم دراية بالأجهزة، إلا أنهم غافلون عن المخاطر التي تجلبها هذه الأجهزة على حياتهم الخاصة والمالية.

يضيف Yamout أنه على الرغم من أن الشخص قد لا يكون قادرًا على منع جميع الهجمات، إلا أنه يجب أن يكون على دراية كافية بالكشف عنها وبناء جدار حماية رقمية، ولهذا، يوصي بالخطوات البسيطة التي يمكن للجميع اتخاذها، وهي:

1- تجنب النقر على روابط غير معروفة ومريبة لأن المتسللين يستغلون فضول المستهلكين.
2- استخدام كلمات مرور قوية، لأن أكثر من 90٪ من هجمات إنترنت الأشياء تحدث لأن المستخدمين كسلاء، فهم لا يستخدمون مديري كلمات المرور لإنشاء مجموعات معقدة ولا يغيرون كلمات المرور الخاصة بهم كل بضعة أشهر.
3-يجب أن يكون المستخدمون حذرين من المساعدين الشخصيين، فرغم أنهم مصممون لجعل الحياة أسهل، إلا أنهم مندمجون في العديد من جوانب حياتك، وبالتالي فإن الخطر الذي يشكلونه تلقائيًا يصبح أعلى.