,

دراسة: استخدام الهاتف أثناء التسوق يدفعك لإنفاق المزيد من المال


لا بد وأنك ذهبت في أحد الأيام إلى المتجر، ونسيت تماماً ما كنت تنوي شراءه، ووجدت نفسك تملاً عربة التسوق بأشياء لا تحتاجها. ويقول الخبراء إن استخدام الهاتف أثناء التسوق يمكن أن يزيد الأمور سوءا.

وتشير الأبحاث إلى أن الدردشة، أو إرسال الرسائل النصية، أو التحقق من رسائل البريد الإلكتروني، أو الاستماع إلى الموسيقى على الهاتف أثناء التسوق يمكن أن يصرف الانتباه عن المهمة الأساسية بسهولة.

ويستمر التأثير السلبي، حتى عندما تترك الهاتف وتتابع في عملية التسوق داخل المتجر، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وطلب الباحثون من مجموعة من المتطوعين إكمال مهمة محاكاة للتسوق في 3 وضعيات: دون استخدام الهاتف، أو مع استخدامه بشكل متقطع، أو بشكل مستمر، وتم تسليم كل منهم قائمة للتسوق، وطلب منهم مقارنة ما كان يفترض أن يشتروه، مع العناصر التي انتهت في سلة التسوق.

وفي معظم الحالات، أدى استخدام الهواتف إلى تشتيت كبير في عمليات التسوق، وشراء عناصر غير مخطط لها، والاستثناء الوحيد كان عند استخدام الهاتف لمهمة تتعلق بالتسوق، مثل البحث عن منتج على الإنترنت.

وقال الدكتور مايكل سياندرا، الذي قاد البحث في جامعة فيرفيلد بولاية كونيتيكت الأمريكية “أصبحت الهواتف سريعاً عامل التشتيت الرئيسي لكثير من المستهلكين، حيث اعترف 93 في المائة منهم باستخدام هواتفهم أثناء التسوق”.

وأضاف: “ما يقرب من نصف جميع استخدامات الهواتف المحمولة داخل المتجر لا علاقة له بمهمة التسوق، وهذا مرتبط بزيادة المشتريات غير المخطط لها، وبالتالي إنفاق المزيد من الأموال”.