صور مذهلة تبرز جمال مملكة “بوثان” الساحر


متابعة-سنيار: تفخر بوتان بأنها واحدة من أسعد الأماكن في العالم.

البلد غير الساحلي في شرق جبال الهيمالايا هو موطن لمزيج ساحر من المناظر الطبيعية الخلابة، من الوديان الهائلة إلى قمم الجبال الثلجية المرتفعة، والهندسة المعمارية البوذية القديمة.

حتى المطار الدولي للبلاد، وهو مطار “بارو” يوفر مشاهد فريدة، فهو يقع  وسط جبال “الهيمالايا”، ويعد أحد مطارات العالم الأكثر خطورة، وذلك نظراً لوقوعه وسط قمم جبلية يصل إرتفاعها إلى 18 ألف قدم، بالإضافة إلى مهبطه الضيق.

يشتهر بامتلاكه أحد أكثر الطرق خطورة في العالم، حيث يبلغ ارتفاعه 18000 قدمًا من كل جانب والرياح الشديدة التي تهب عبر الوادي شديد الانحدار.

مملكة بوتان هي بلد غير ساحلي في جنوب آسيا وتقع في الطرف الشرقي من جبال “الهيمالايا”، يحدها من الجنوب والشرق والغرب الهند ومن الشمال الصين، وهي واحدة من أكثر بلدان العالم عزلة في العالم.

ويعتبر مطار “بارو” هو المنفذ الجوي الدولي الوحيد في مملكة “بوتان” ويقع في أحضان جبال” الهملايا” وسط وادي عميق على ضفاف نهر بارو، وقد حصل ثمانية طيارين فقط في العالم على تصريح للهبوط هناك، لما يتطلبه الهبوط في هذا المطار من مناورات ومهارة عالية.
ويذكر  أنه لا يُسمح بالطيران في مطار بارو بعد الغروب نظراً لخطورة المناطق الطبيعية المحيطة بالمطار، كما أنه لا يسمح بالطيران سوى في الأحوال الجوية الجيدة، أما في حالات هبوب الرياح فيُحظر إقلاع الطائرات هناك.

وفيما يلي بعض الصور التي تظهر جمال البلاد، وِفقا لـ”الديلي ميل”: