, ,

فيديو| “جيف بيزوس” يكشف عن “Blue Moon” وخطط للذهاب إلى القمر بحلول عام 2024


متابعة-سنيار: في حدث بواشنطن يوم الخميس، كشفت شركة رجل الأعمال “جيف بيزوس” للفضاء،  “بلو أوريجينج”، عن مركبة فضائية معدة لنقل المعدات والبشر إلى القمر بحلول عام 2024، تحمل اسم Blue Moon.

وفقًا لـ Blue Origin، يمكن لـ Blue Moon الهبوط بأطنان مترية متعددة من الحمولة على سطح القمر، بما في ذلك حمولات البنية التحتية التي يمكن استخدامها للتحضير للمهام المستقبلية.

ويمكنها الهبوط في أي مكان على سطح القمر، ولديها طاقة كافية للقيام بمهام طويلة، وهناك نوع أكبر من مركبة الهبوط، التي يتم تطويرها حاليًا، يمكنه الهبوط في مركبة صعود تتيح للشركة إرسال البشر إلى القمر وإعادتهم بحلول عام 2024.

ومن المحتمل أن نرى القمر الأزرق يعمل قبل هذا التاريخ؛ وقال بيزوس إن الشركة ستختبرها في مهمة غير مسبوقة قبل إرسال البشر إلى القمر.

Blue Origin ليست هي الشركة الخاصة الوحيدة التي تعمل على تطوير مركبة هبوط قمري، ففي الشهر الماضي، أعلنت شركة لوكهيد مارتن عن خطط لبناء مركبة فضائية خاصة بها، خلال الإطار الزمني لعام 2024.

وقال بيزوس خلال عرض تقديمى لوسائل الإعلام وصناع الفضاء ضم مسئولين من ناسا وعملاء محتملين، إن المركبة ستتمكن من إيصال حمولات إلى سطح القمر، ونشر ما يصل إلى أربعة مركبات فضائية أصغر وإطلاق الأقمار الصناعية فى مدار حول القمر، مضيفا أن القمر مكان جيد لبدء التصنيع فى الفضاء، بسبب أن جاذبيته أقل من الأرض، كما أن استخراج الموارد من القمر يتطلب طاقة أقل بمقدار 24 مرة مقارنةً بالأرض.