,

كيف وفر طلاب في الإمارات طاقة وماء بقيمة 24 مليون درهم؟


حقق ما يقرب من 27000 طالب من المدارس العامة والخاصة توفيراً غير مسبوق في استخدام الكهرباء والمياه – بنحو 24 مليون درهم.

وحققت الطبعة الثالثة عشر من جائزة الترشيد التي استضافتها هيئة كهرباء ومياه دبي رقماً قياسياً هذا العام حيث أن 27.732 طالبًا من 459 مدرسة وفروا 34.2 جيجاوات من الكهرباء و 188 مليون جالون من المياه، مما قلل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 19000 طن.

وقام الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني ورئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وسعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي يوم الخميس بتكريم الفائزين بجائزة الترشيد الثالثة عشرة وقدموا لهم جوائز نقدية تصل إلى 400000 درهم.

وتحتفل جائزة الترشيد بالمؤسسات التعليمية التي تنفذ أفضل الممارسات في توفير الكهرباء والمياه وكذلك الإنجازات الفردية في قطاع التعليم. ويتم عقدها سنويًا بالتعاون مع وزارة التعليم وهيئة دبي للمعرفة والتنمية البشرية (KHDA).

وخلال الحفل، قال الطاير إن جائزة الترشيد تدعم الرؤية المشتركة لدولة الإمارات لحماية البيئة والحفاظ على الموارد الطبيعية، والمساهمة في التنمية المستدامة لدولة الإمارات، بحسب غلف نيوز.

وقال: “إن موضوع الجائزة “معاً من أجل مستقبل مستدام ” يوضح أهمية الجهود المتضافرة لتحقيق الإنجازات، لأن العمل الجماعي هو الأساس الذي نتبعه في الإمارات”.

وعلى مدى السنوات الـ 13 الماضية، حققت جائزة الترشيد وفورات إجمالية قدرها 283 جيجاوات من الكهرباء، و 1.698 مليار جالون  من المياه، مما قلل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمقدار 152000 طن، أي ما يعادل 192 مليون درهم.