,

لماذا تزداد الشائعات الغذائية في شهر رمضان؟


حذرت هيئة سلامة الغذاء السكان من توقع المزيد من الشائعات على مواقع التواصل الاجتماعي في الإمارات خلال شهر رمضان.

وأشارت هيئة أبو ظبي للغذاء والسلامة (ADFSA) إلى أن المعلومات الخاطئة والأخبار المزيفة تميل إلى الذروة خلال شهر رمضان، والتي تنوي جميعها الإضرار بسمعة سلع معنية وإلحاق الضرر بها.

وقال بيان الهيئة “المعلومات التي يتم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي لا تستند إلى أدلة علمية، وقد تم اختلاق بعض هذه الشائعات لأسباب بحتة. كما تم إنشاء شائعات أخرى نتيجة لسوء التفسير، وانتشار الأخبار دون معرفة مسبقة بمصدر البيانات الأصلية”.

وأشارت هيئة الغذاء إلى أن الشائعات تلعب دورًا رئيسيًا في تغيير سلوك المستهلكين الذين تعتمد خياراتهم على معلومات كاذبة ومضللة، بحسب غلف نيوز.

ومن عام 2013 إلى عام 2018، استجابت الهيئة لـ 49 شائعة تتعلق بالمنتجات الغذائية متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي. بعض الشائعات الضارة شملت نوتيلا سرطانية، والأرز البلاستيكي، والنيتروجين في الآيس كريم والديدان في الإندومي.

وأضاف البيان: “إن نشر شائعات الغذاء هو ممارسة غير عادلة يستخدمها بعض المنافسين في السوق. وتعتمد بعض الشركات على الأخبار المزيفة لإلحاق الضرر بالمنتجات المنافسة، وهذا بدوره يتسبب في أضرار جسيمة للمصنعين ومورديهم، الأمر الذي يضر في النهاية بالاقتصاد الوطني”.

وأكدت الهيئة أنها تنفذ حاليًا عدة برامج لزيادة وعي المستهلك بالمنتجات الغذائية والزراعية، وتسعى جاهدة لتوضيح أي شائعات بمجرد ظهورها.

وأضافت: “نحن نراقب أيضًا مواقع الشبكات الاجتماعية لتحديد شائعات الأغذية عند انتشارها، والرد عليها بطريقة استباقية لتقليل أضرارها”.

يمكن للمقيمين في أبوظبي الإبلاغ عن أية انتهاكات لسلامة الأغذية من خلال الاتصال بمركز الاتصال الحكومي في أبوظبي على الرقم المجاني 800555.