,

مقيمتان في دبي تصلان أعلى قمة جبلية بالعالم


وصلت متسلقتان مقيمتان في دبي بنجاح إلى قمة إفرست خلال يوم واحد من بعضهما البعض.

ونجحت كل من فاطمة ديريان، 26 عامًا، ودولوريس الشيلة، 29 عامًا، في الوصول إلى أعلى قمة في العالم على الرغم من سلسلة الوفيات الأخيرة على الجبل.

ومن المعروف أن 10 أشخاص لقوا حتفهم أثناء محاولتهم تسلق القمة التي يصل ارتفاعها إلى 84848 متراً في درجات حرارة يمكن أن تنخفض إلى أقل من -40 درجة مئوية.

وأدى ذلك إلى تجدد الانتقادات بأن السلامة أصبحت ثانوية بالنسبة لأرباح السلطات التي تسمح بوصول هذه البعثات إلى الجبل، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

 

View this post on Instagram

 

Everest Summit: Date: May 23rd-2019. Time: 10:15am Thank you God for the successful ascend and descend 🙏🏻🙌🏻🏔 here I am standing on Top of The World “Everest” at the age of 28 years and I am proud to say I am the first Jordanian woman on Everest 🇯🇴 and first Arab woman to attempt it from the North Col. Also the second Serbian woman 🇷🇸 I am speechless it’s been the longest two months of my life, and longest summit day with many stories sad and joyful to share, after years of hard work and compromise and having the right support for this my perfect believer who stood by me @thesustainablecity my family and all of you who prayed and always wished me the best! Thank you all and thank you God for keeping me and the team safe. #doloresshelleh #everest2019 #everestsummit #everest #arabsxeverest #mountainsmatter #firstjordanianwomanoneverest #firstarabwomanfromnorthcol #climb #climber #woman # jordan #serbia #jordanian #love #happy #instadaily # joy #pain #challenge #dreams #dreambig #goals #strongwomen #life

A post shared by Dolores Shelleh (@doloresshelleh) on

وكتبت السيدة الشيلة، وهي مواطنة أردنية، على صفحتها في Instagram بعد وصولها إلى القمة “أنا عاجزة عن الكلام؛ لقد كانت أطول شهرين في حياتي. هناك العديد من القصص الحزينة والمبهجة التي يجب مشاركتها، بعد سنوات من العمل الشاق والتوفيق والحصول على الدعم المناسب”.

وكتب السيدة ديربان وهي مواطنة لبنانية على وسائل التواصل الاجتماعي، إلى جانب صورة لنفسها وهي تبتسم من القمة. “لقد أصبح حلمي حقيقة”.

وأضافت: “اعتقدت أن الوصول إلى القمة كان مكافأة كبيرة لرحتلي، لكن اتضح أنني المرأة اللبنانية الأولى التي تصل إلى القمة، لم أكن أخطط لذلك، وكان الأمر غير متوقع”.

ويُعتقد أن السيدة ديريان، التي تدير Yalla Cleaning في الإمارات وصلت إلى قمة إفرست يوم الأربعاء، 22 مايو، بينما لحقت بها السيدة الشيلة بعد يوم واحد فقط.