,

10 دول تضم أكثر الأنواع المهددة بالانقراض في العالم


متابعة-سنيار: لا يخفى على أحد أن الجنس البشري له تأثير دراماتيكي على مملكة الحيوانات، حيث أن الصناعة والتلوث والزراعة وإزالة الغابات والسفر جوا وتناقص الموائل كلها عوامل تؤثر على بقاء آلاف الأنواع.

وتعد القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة (ICUN) المصدر الأول للمعلومات في العالم عن حالة الحفظ العالمي للأنواع الحيوانية والفطرية والنباتية منذ عام 1964، وهي تدرج حاليا 27000 نوعا مدهشا في خطر الانقراض، وهذا يعني أن أكثر من ربع جميع الأنواع مهددة بمصير طائر الدودو.

ووفقا لـ ICUN، فإن 40٪ من البرمائيات معرضة للخطر، يليها 34٪ من الصنوبريات، 33٪ من الشعاب المرجانية، 31٪ من أسماك القرش، 27٪ من القشريات، 25٪ من الثدييات و 14٪ من الثدييات الطيور.

تم تحليل هذه البيانات من قبل Alpha Travel Insurance كمؤشر هام لصحة التنوع البيولوجي في العالم – وكذلك صحة العالم ككل – لتصنيف البلدان التي لديها أكبر عدد من الأنواع المهددة بالانقراض، وكذلك تلك التي لديها معظم البرمائيات والطيور والأسماك والثدييات والزواحف المعرضة لخطر الانقراض.

وتأتي المكسيك في المرتبة الأولى، حيث تضم 665 فصيلة مهددة بالانقراض، وتشمل 71 نوعا من الطيور و 96 من الثدييات و 98 من الزواحف و 181 من الأسماك و 219 من البرمائيات، ويعزى ذلك إلى حد كبير إلى برنامج إزالة الغابات الهائل الذي شرعت المكسيك في تطبيقه لاستيعاب الأراضي الزراعية التي يمكن أن تلبي احتياجاتها الغذائية المتزايدة، وتشير التقديرات إلى أن البلاد ستحتاج إلى مضاعفة إنتاجها الغذائي بحلول عام 2050 لمواكبة عدد السكان المتزايد.

تحتل إندونيسيا المرتبة الثانية بعدد 583 نوعا من الأنواع المهددة بالانقراض، لكن لديها أكبر عدد من الثدييات المهددة بالانقراض، حيث تم إدراج 191 نوعا وثاني أكبر عدد من الطيور المهددة بالانقراض مع 160 نوعا مدرجا، وتحتل إندونيسيا 1% من مساحة اليابسة في العالم، إلا أن 12٪ من أنواع الثدييات المعروفة في العالم و 17٪ من أنواع الطيور من السكان الأصليين، وهو مستوى من التنوع البيولوجي لايوجد إلا في عدد قليل من البلدان الأخرى، مما يجعل البلاد مهدد بشكل كبير بأصغر التحولات المناخية.

وتظهر الولايات المتحدة الأمريكية أيضا في المراكز العشرة الأولى، وتحتل المرتبة السادسة، فعلى الرغم من برنامج حفظ الحياة البرية القوي، فإن البلاد لا تزال تضم 475 نوعا في القائمة المهددة بالانقراض.

هذا يرجع في المقام الأول إلى عدد الأسماك المهددة بالانقراض، حيث يوجد بها أكثر الأنواع على مستوى العالم، وهو 251 نوعا، وتمتلك الولايات المتحدة خامس أكبر محصول لمصايد الأسماك في العالم حيث يتم صيد أكثر من خمسة ملايين سنويا، وهي رابع أكبر مصدر للأسماك والمأكولات البحرية على مستوى العالم.

وفيما يلي الـ10 دول التي تضم أكثر الأنواع المهددة بالانقراض في العالم: