,

بالصور| “Baglietto” تكشف عن نسخة لمحبي الصيد من يختها الفاخر “Explorer”


متابعة-سنيار: دشنت الشركة الإيطالية Santa Maria Magnolfi، يخت Baglietto Explorer، الذي يبلغ طوله 43 مترا في شهر سبتمبر، وهو يخت مستكشف حقيقي قادر على ضمان أقصى قدر من سهولة التنقل والراحة والأمان في جميع الظروف البحرية، ويتميز اليخت المرن بمنصة هبوط للطائرة المروحية وقد تم إنشاؤه لمحبي صيد الأسماك أو الإبحار بقارب صغير.

تم تخصيص السطح العلوي الذي يبلغ طوله 58 مترا مربعا بالكامل للمالك، ويضم المقصورة الرئيسية ومنطقة تناول الطعام المتسعة لـ12 شخصا وقاربا رياضيًا طوله 28 بوصة، ومرفق إنقاذ بطول 6 أمتار، ويمكن أن تكون المنطقة متعددة الاستخدامات مكانا للحفلات الساحرة ، أو على العكس من ذلك، تم تزويدها بأثاث بسيط وعملي عندما تكون قوارب التجديف في الماء، وهناك منطقة بانورامية مع أريكة وطاولة في منطقة القوس.

يشمل السطح الرئيسي صالة كبيرة الحجم بينما يحتوي الجزء الخلفي على منطقة جلوس مريحة في الظل مع مناظر بانورامية وسهولة الوصول إلى البحر بفضل نظام المحولات.

وتعمل الحديقة الشتوية بمثابة مرشح بين غرفة المعيشة والمنطقة الخلفية، ونظرا لكونها في موقع منخفض التركيز، يمكن أن تعمل الحديقة الشتوية أيضًا كصالة استراحة أثناء رحلة بحرية في الطقس السيئ أو كغرفة تلفزيون، ويوفر الطابق السفلي أربعة كبائن للضيوف.

تم تجهيز التراس الشمسي بمساحة للتشمس ويتميز بأرضيات مصقولة ونموذجية لكاسحات الجليد وقوارب العمل.

على سطح السفينة يقع بيت الجسر الذي تم تصميمه باستخدام أنابيب مستوحاة من العالم العسكري،  ولكن مع إعادة تصفيف أنيقة وتشطيبات متطورة، ويعمل الجسر كمنصة رفع، حيث يوفر نقطة مشاهدة يمكن للمالك وضيوفه من خلالها الإعجاب بالمنظر.

على متن السفينة، هناك سلالم منفصلة ومخصصة للضيوف والطاقم في جميع الطوابق، ويمكن للطاقم استخدام ثلاثة مخارج مباشرة، واحد سطح السفينة الرئيسي، وواحد إلى منطقة المرساة وواحد إلى جسر الملاحة، وقد تم بناء أجنحة الطاقم على طابقين وتضم العديد من المناطق، مثل غرفة غسيل الملابس ومناطق التخزين وغرف التبريد.