,

أول مطعم صحي بالعالم للأطفال في دبي


الوجبات السريعة موجودة في كل مكان، وهي مشكلة يعاني زوجان إماراتيان يحاولان جاهدين لإبقاء أطفالهما بعيدًا عن الأطباق غير الصحية التي توفرها العديد من المتاجر  والمطاعم، ولتحقيق ذلك توصلا إلى فكرة لإنشاء مطعم صحي – مخصص حصريًا للأطفال.

أعلنت هناء الملا وسعود مصبح يوم الجمعة عن إطلاق مطعمهما في جميرا، المقرر افتتاحه في نهاية شهر يوليو.

وأطلق الزوجان على المطعم اسم ‘White and the Bear’، وسيكون أول مطعم للأطفال في العالم يقدم الطعام الصحي والعضوي فقط.

وتم تصميم قائمة المطعم بالشراكة مع الطاهية الشهيرة وخبيرة أغذية الأطفال من المملكة المتحدة، أنابيل كارميل.

وقالت هناء: “إنني أشعر بالخصوصية تجاه إعطاء أولادي طعاماً صحياً، وكان من المحبط بالنسبة لنا كآباء الخروج وعدم التمكن من تقديم طعام صحي لأطفالنا”.

وأضافت: “يعمل الآباء بجد لتطوير عادات الأكل الصحية لدى أطفالهم، ولكن بمجرد خروجنا، فإننا نعرض أطفالنا لجميع أنواع الطعام غير الصحي. هذه القضية أزعجتني طوال الوقت وفكرت في جميع الآباء الذين يكافحون أيضا للحصول على طعام صحي لأطفالهم عند خروجهم من المنزل”.


من الطعام إلى الأثاث، تم تصميم كل التفاصيل الصغيرة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وثماني سنوات، كما تقول هناء، التي لديها ثلاثة أطفال في نفس الفئة العمرية، بحسب خليج تايمز.

وأضافت “جميع كراسينا وطاولاتنا مخصصة للأطفال الصغار فقط، لكن بما أنهم يجب أن يكونوا برفقة الوالدين أو الأوصياء، فقد احتفظنا أيضًا بثلاث طاولات منفصلة للبالغين”.

وبمجرد دخول الأطفال إلى المطعم، يُجبرون على ارتداء مآزر بيضاء صغيرة، وبعد ذلك يجلسون على كراسيهم بمساعدة الموظفين، الذين يحضرون بعد ذلك كتاب قائمة مع صور لمختلف المواد الغذائية التي يمكنهم الحصول عليها”.

وللحفاظ على مشاركة الأطفال، يقدم المطعم أيضًا بعض الأنشطة التفاعلية. على سبيل المثال، يمكن للأطفال الذين يطلبون عصير البرتقال أيضًا أن يساعدوا في عصر بعض البرتقال، باستخدام عصارة يدوية.

وفي حديثها عن المفهوم الكامن وراء المطعم، قالت أنابل: “أردنا إنشاء مطعم صحي يمنح الأطفال شعورًا بالاستقلالية. ولهذا السبب نسمح لهم بطلب وجباتهم بأنفسهم من دفتر قوائم الطعام. كما نهدف أيضًا لتعليمهم كيفية اتخاذ خيارات صحية وأيضا طهي طعامهم”.