,

بالصور| 6 وجهات شهر العسل المثالية التي لا يمكن توقعها


متابعة-سنيار: للباحثين عن وجهات مثالية لقضاء شهر العسل، قدم موقع “aluxurytravelblog”، قائمة تشمل 6 وجهات، توصف بالمثالية والغير متوقعة، نتعرف عليها بالصور:

أرخبيل كويريمباس، موزمبيق

عبارة عن شعاب مرجانية تتألف من أكثر من ثلاثين جزيرة تقع قبالة الساحل الشمالي لموزمبيق، وتتميز بجمالها وحالتها الممتازة التي مكنتها من أن تصبح موقع تراث عالمي من قبل اليونسكو، وقد تم إغلاق أكثر الجزر النائية أمام السياحة لحماية الثروة الطبيعية، ولكن أكبر الجزر مثل Ibo و Matemo و Medjumbe هي واحة حقيقية لسواحلها ذات الرمال البيضاء وشواطئها الفيروزية المائية.

ماوي، هاواي

لأكثر من 15 عاما متتاليا في تصنيف ماوي من قبل مجلة كوندي ناست ترافيلر كأفضل جزيرة في العالم، حيث أن إمكانيات هذه الجنة في هاواي لا حصر لها من حيث الأنشطة والطرق والجيوب، وتقدم الجزيرة، على سبيل المثال، شروق الشمس على ارتفاع 3000 متر على قمة بركان Haleakala، مع طريق Road To Hana عبر أكثر الأماكن غير المستكشفة في الجزيرة، وعشاء مع مشاهدة غروب الشمس على متن قارب في وسط المحيط.

تيمبو، بوتان

إنها واحدة من أكثر الدول غير المعروفة في العالم، فهي عذراء عمليا وخالية من السياحة نظرا لموقعها في وسط جبال الهيمالايا، وقد تسببت العزلة الصارمة التي سادت البلاد منذ قرون في أن يعيش سكانها البالغ عددهم 750.000 نسمة في واحة طبيعية هائلة خالية من التكنولوجيا والسياحة الضخمة، وهي تضم معابد بوذية ومروج واسعة مخصصة للزراعة وتربية الماشية.

كيب تاون، جنوب أفريقيا

إنها مدينة تحتضنها الأسوار الصخرية الوعرة لجبل Table Mountain وضخامة جنوب المحيط الأطلسي، ووفقًا لمجلة ترافيلر المرموقة، تقدم كيب تاون أجمل غروب شمس في العالم، وأصبحت تدريجيا تحظى بشعبية كبيرة بين الأزواج الباحثين عن تجربة فاخرة تجمع بين المغامرة والاسترخاء والطبيعة.

زنجبار، تنزانيا

زنجبار مثال آخر على السياحة المستدامة، وتضم جزيرة بيمبا واحدة من أفضل النظم الإيكولوجية البحرية المرجانية التي يتم الحفاظ عليها في العالم، وتحمل جوائز دولية مرموقة في مبادرات الاستدامة والإيكولوجية، ولا يمكن الوصول إليها إلا بالقوارب.


ناياريت، المكسيك

تتمتع بلايا ديل أمور، التي تقع في ولاية ناياريت والتي لا يمكن الوصول إليها إلا عن طريق البحر، بوفرة من التنوع البيولوجي الضخم، حيث تضم مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأنواع البحرية التي تعيش فيها الآلاف من أنواع الأسماك، ويعرف الشاطئ أيضا باسم “Playa Escondida”، ويضم أيضا شلالات رملية تحت الماء، واحدة من أكثر الظواهر الطبيعية البارزة والمثيرة للإعجاب.