,

ما هي أكثر القطاعات نمواً للوظائف في الإمارات هذا العام؟


شهدت وظائف التكنولوجيا والسياحة في المملكة العربية السعودية نمواً قوياً في الربع الثاني من عام 2019، وفقاً لآخر مؤشر Monster للتوظيف (MEI).

بشكل عام، سجلت المملكة العربية السعودية نمواً بنسبة 13 بالمائة في الوظائف عبر الإنترنت في الربع الثاني مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وشملت الزيادة في نشاط التوظيف عبر الإنترنت قطاعي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات / مزودي خدمة الإنترنت والمهن في قطاع الضيافة، والتي سجلت نمواً بنسبة 29 في المائة و 22 في المائة على التوالي.

وقال تقرير مونستر في بيان إن النمو في التوظيف عبر الإنترنت في صناعة التكنولوجيا مستمر حيث أن المملكة تعمل بسرعة على تحويل كل قطاع تقريبًا باستخدام أحدث التقنيات.

وتشير الأبحاث الأخيرة التي أجرتها KPMG أيضًا إلى أنه من المتوقع أن ينمو قطاع الضيافة بمقدار 4000 غرفة فندقية، أي ما يعادل 35 في المائة، بحلول عام 2023.

الصناعات الأخرى التي سجلت نمواً في الربع الثاني من العام الماضي كانت البنوك والخدمات المالية والتأمين (BFSI) والتسويق (بما في ذلك الإعلانات وأبحاث السوق والعلاقات العامة والإعلام والترفيه) والنفط والغاز بنسبة 16 في المائة و 15 في المائة و 14 في المائة على التوالي، بحسب صحيفة أريبيان بيزنس.

وكان قطاع التجزئة هو القطاع الوحيد الذي سجل انخفاضاً، حيث انخفض بنسبة 5 في المائة عن الربع الثاني من عام 2018.

وعلى الصعيد الإقليمي، قالت مونستر إن الإمارات قادت الطريق للنمو بنسبة 18 في المائة، تليها المملكة العربية السعودية ثم الكويت بنسبة 10 في المائة. وكانت عمان هي الدولة الوحيدة التي أظهرت تراجعًا طفيفًا في التوظيف عبر الإنترنت مع انخفاض بنسبة 4 بالمائة عن الربع الثاني من عام 2018.

وفي دولة الإمارات قاد قطاع التعليم النمو الذي شهد زيادة بنسبة 19 في المائة عن الربع الثاني من عام 2018. وخصصت الإمارات 2.8 مليار دولار للتعليم في عام 2018، وهو ما يمثل 20 في المائة من الميزانية الفيدرالية.

أما الصناعات الأخرى في دولة الإمارات التي سجلت نمواً في الربع الثاني من العام، فكانت الإنتاج (بما في ذلك التصنيع والسيارات والملحقات) بنسبة 12 في المائة، إلى جانب النفط والغاز وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات / مزودو خدمات الإنترنت بنسبة 8 في المائة لكل منها. وسجلت الهندسة والإنشاءات والعقارات أكبر انخفاض مع انخفاض بنسبة 19 في المئة عن الربع الثاني من عام 2018.

ومن حيث النمو القطاعي في جميع أنحاء المنطقة، شهدت صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات أعلى مستوى من النمو، حيث ارتفعت بنسبة 18 في المائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، تليها تجارة التجزئة والخدمات اللوجستية بنسبة 7 في المائة.