,

فيديو| شاهد “Lamborghini Huracán EVO” وهي تختبر ديناميكيتها على جزر النرويج الجامحة


متابعة-سنيار: تم اختيار جزر Lofoten، النرويج، كوجهة أخيرة لـ “Lamborghini Avventura“، وهي سلسلة رحلات Lamborghini المنظمة لاكتشاف الطرق الأكثر جمالا وتنوعا في العالم، وقد تم أخذ “Lamborghini Huracán EVO” الجديدة لاختبار ديناميكيتها غير المحدودة في جزر النرويج الجامحة.


Lofoten هو أرخبيل ومنطقة تقليدية في مقاطعة نوردلاند، النرويج، تشتهر بمناظرها الطبيعية الخلابة وجبالها وقممها الدراماتيكية وبحرها المفتوح وخلجانها المحمية والشواطئ والأراضي البكر.

ورغم أنه يقع داخل الدائرة القطبية الشمالية، فإن الأرخبيل يواجه واحدة من أكبر الحالات الشاذة في درجات الحرارة المرتفعة في العالم بالنسبة لخط العرض العالي.

سافرت سبعة نماذج من Lamborghini Huracán EVO عبر أرخبيل من الجزر متصل بالأنفاق والطرق التي تطفو على سطح الماء، وانطلقت الرحلة في هارستاد، وهي أكبر جزيرة في النرويج، وهينويا، وجزيرة البوابة في أرخبيل لوفوتين وويستراالين.

كانت المحطة الأولى في هينينجسفور، وهي قرية لصيد الأسماك بنيت على مجموعة من الجزر الصغيرة عند سفح جرف يطل على البحر، وبعد ذلك توجهت لامبورغيني جنوبا لإنهاء رحلة اليوم الأول في نوسفجورد، واحدة من أقدم وأفضل قرى الصيد المحفوظة في النرويج، والمعروفة بروربوس، والمساكن الحمراء التاريخية المبنية فوق المياه حيث اعتاد الصيادون القدامى قضاء وقت فراغهم.

في اليوم التالي استمرت الرحلة إلى الشمال، وتوقفت السيارات الرائعة في رامبرغ بجزيرة فلاكستويا، التي تضم أكبر شواطئ الجزيرة التي تتميز برمالها البيضاء ومياهها البلورية.

مروراً بالمناظر الطبيعية الخلابة على طول الطرق الساحلية، دخلت القافلة سفولفير، التي يبلغ عدد سكانها 4700 نسمة، والتي تعتبر أقدم مدينة في الدائرة القطبية الشمالية.

بعد الانطلاق من سفولفير، انتهت الرحلة بعد 630 كيلومترا عند نقطة البداية، هارستاد في شمال النرويج مع منظر لا ينسى لشمس منتصف الليل من قمة جبل كييبن.