,

جهاز من جامعة نيويورك أبوظبي يساعد الأطفال على كتابة النص العربي


قام أستاذ  في الهندسة بتصميم جهاز توجيه يدوي لجعل كتابة اللغة العربية أسهل للأطفال.

ويقف الأكاديمي في جامعة نيويورك بأبو ظبي خلف تصميم أداة تعليمية تستخدم التكنولوجيا المغناطيسية لتوجيه اليد.

الجهاز عبارة عن قلم يستخدم اللمس والاهتزاز، حيث تعمل أجهزة الاستشعار على التقاط الحركة وإنشاء كائن مرئي على الشاشة.

ويأمل المصممون في أن يساعد الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين خمس سنوات وسبع سنوات في تعلم اللغة.

ويجب على مدرسي اللغة الإشراف على كل تلميذ وإرشاد الطفل من خلال الإمساك بيده أثناء بناء الحروف والكلمات – خاصة لتعليم اللغات الصعبة مثل اللغة العربية.

وقال محمد عيد، الأستاذ المساعد في الهندسة الكهربائية وهندسة الحاسبات، الذي ابتكر القلم “اللغة العربية هي لغة خطية ويمكن أن تكون أكثر صعوبة من اللغات الأخرى”. ويعد الجهاز ترقية لاختراع سابق – يد آلية – سعت إلى مواجهة نفس التحديات.

وستساعد النسخة الجديدة من الجهاز الأطفال الذين يعانون من ضعف السمع أو البصر والذين يعانون من صعوبات في التعلم. ويسجل الجهاز حركات يد التلميذ ويزود المعلمين بملاحظات حول أدائه، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.