,

كيف تنظر طيران الإمارات إلى نمو أعمالها في القارة الأوروبية؟


لا تزال شركة طيران الإمارات ترى براعم خضراء لنمو حركة المرور في أوروبا، وفقًا لما ذكره تييري أوكوك، نائب الرئيس الأول للعمليات التجارية في أوروبا والاتحاد الروسي لدى طيران الإمارات.

وفي حديثه لصحيفة أريبيان بيزنس، قال أوكوك إن أوروبا هي أكبر مساهم في إيرادات الشركة. “تعد أوروبا منطقة مهمة للغاية بالنسبة لطيران الإمارات وتشكل أكبر مساهمة في إيرادات شبكتنا. وحتى مع القضايا الاقتصادية والجغرافية السياسية التي تواجهها أوروبا، ما زلنا نرى عددًا من البراعم الخضراء والقصص الجيدة عندما يتعلق الأمر بالطلب العام ونمو الحركة”.

وأضاف أوكوك أن سوق المملكة المتحدة نما بنسبة تزيد عن 30 في المائة في السنوات الثلاث الماضية وهو الأكثر ربحية على شبكة طيران الإمارات.

وأضافت طيران الإمارات في يوليو / تموز طريقًا جديدًا من دبي إلى بورتو، ثاني أكبر مدن البرتغال، مع خدمة أسبوعية أربع مرات. وشهد المسار تدفقًا كبيرًا لحركة المرور، وفقًا لـ أوكوك، حيث لعبت العطلات الصيفية في المدارس وعطلات العيد دورًا رئيسيًا في تدفق المسافرين إلى المدينة.

وكانت بورتو الوجهة الثانية لطيران الإمارات في البرتغال بعد عاصمتها لشبونة، التي تخدمها حاليًا برحلتين في اليوم.

وستطلق الطيران أيضًا خدمة يومية من دبي إلى مكسيكو سيتي عبر مدينة برشلونة الإسبانية ابتداءً من 9 ديسمبر. وسيتم تشغيل المسار الجديد بطائرتين من طراز بوينج 777-200LR لطيران الإمارات والتي توفر 38 مقعدًا في درجة رجال الأعمال بتكوين 2-2-2 و 264 مقعدًا في الدرجة السياحية.

وقال رئيس طيران الإمارات، تيم كلارك، يوم الأحد، إن إطلاق الدرجة الاقتصادية الممتازة لشركة الطيران سيتأخر بسبب تأخر وصول طائرة بوينج 777x، والتي تعد طيران الإمارات عميلاً أساسياً لإطلاقها، مع 150 طلبية.

وقال كلارك في مؤتمر صحفي في دبي أمس إن من غير المرجح أن يتم تسليم الطائرات في الوقت المحدد في يونيو 2020. وقالت بوينغ إن التأخير قد يكون بسبب مشاكل في توربينات جنرال إلكتريك المصنعة للطائرات.