,

أول جامعة في الإمارات تخفض استخدام البلاستيك وتعيد تدويره


تعد جامعة ميدلسكس دبي أول جامعة في الإمارات تشارك في نظام مستدام لإعادة تدوير “النفايات” إلى منتجات يومية مثل الملابس والإكسسوارات.

وتشترك الجامعة مع #SimplyBottles، وهو برنامج يعيد تدوير البلاستيك PET ويقلل من التلوث الناتج عن المواد البلاستيكية.

وستشجع المبادرة، التي أطلقها معهد التنمية المستدامة (ISD) في جامعة ميدلسكس دبي، موظفيها وطلابها على زيادة إعادة تدوير زجاجات المياه البلاستيكية في الإمارات، وزيادة ممارسات الاستدامة البيئية من خلال تغيير السلوك والقضاء على  الاستخدام الفردي للبلاستيك في الحرم الجامعي.

وأكد الدكتور سيدوين فرنانديز، نائب المستشار القانوني ومدير جامعة ميدلسكس دبي: “كجامعة، نحن ملتزمون بتقليل تأثيرنا البيئي وتعزيز أهمية الاستدامة. طموحنا هو أن نصبح رائدين في الممارسات الصديقة للبيئة في دولة الإمارات تمشيا مع الأجندة الوطنية للبلاد لعام 2021”.

ويشارك أكثر من 150 طالبًا بنشاط في المساعدة على زيادة الوعي بمبادرة إعادة تدوير الحلقة المغلقة، والتي ستتوج بأسبوع من أنشطة الاستدامة في أكتوبر.

وقال أندرو ماكنزي، محاضر التسويق بكلية إدارة الأعمال والقيادة البيئية في كلية الدراسات العليا: “من الضروري إشراك الهيئة الطلابية في تثقيف وإلهام الآخرين لإعادة التدوير، والمساهمة في رؤية الإمارات 2021 لتحويل 75% من إجمالي النفايات”.

ويتم حالياً إعادة تدوير أقل من 6% من البلاستيك في الإمارات – وتهدف Middlesex إلى زيادة معدلات إعادة التدوير بشكل كبير، والمساعدة في دفع الاقتصاد الدائري وتقليل التلوث البلاستيكي في الإمارات، بحسب موقع زاوية.

إن تزويد الطلاب والموظفين وأعضاء هيئة التدريس بزجاجات مياه قابلة لإعادة الاستخدام وأكواب قابلة لإعادة الاستخدام، وتوفير موزعات المياه ومحطات إعادة التدوير سهلة الاستخدام في جميع أنحاء الحرم الجامعي وقيادة عادات إعادة التدوير النشطة، ما هي إلا بعض الخطوات التي تتخذها الجامعة لتعزيز أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ( SDG).

لمزيد من المعلومات حول معهد التنمية المستدامة، تفضل بزيارة الموقع www.mdx.ac.ae/isd