,

انسحاب 4 شركات من عملة فيسبوك الرقمية “ليبرا” فهل ستنهار؟


متابعة-سنيار: عانت عملة فيسبوك الرقمية “ليبرا” من نكسة كبيرة أخرى، حيث أعلن أربعة مؤيدين  أنهم أنهوا مشاركتهم في جمعية “ليبرا” التي أنشأها موقع Facebook.

أعلن كل من Visa و eBay و Mastercard ومعالج المدفوعات Stripe، انسحابهم من المنظمة المكلفة باتخاذ قرارات أساسية حول مستقبل العملة المشفرة.

تتبع مغادرتهم PayPal، التي أعلنت الأسبوع الماضي أنها ستغادر جمعية “ليبرا”، وتأتي قبل أيام فقط من أول اجتماع لمجلس جمعية العملة في سويسرا.

غادر PayPal على الرغم من أن رئيسه السابق، David Marcus، هو رئيس Libra في Facebook، وقد أفادت فاينانشيال تايمز أن eBay وسترايب تغادران، وسرعان ما ظهرت تقارير تفيد بأن فيزا وماستركارد قد غادرا كذلك.

وردا على ذلك، شكر رئيس السياسة لدى (جمعية ليبرا) – (دانتي ديسبارت) – الشركات على دعمها المستمر لمهمة المنظمة، وقال: “نحن نركز على المضي قدمًا والاستمرار في بناء رابطة قوية لبعض الشركات الرائدة في العالم، ومنظمات التأثير الاجتماعي وأصحاب المصلحة الآخرين”.

وأردف: “نتطلع إلى الاجتماع الافتتاحي لمجلس جمعية ليبرا بعد 3 أيام فقط وإعلان الأعضاء الأوائل في جمعية ليبرا”.

ولم تقدم أي من الشركات أسباب خروجها المفاجئ، ورغم أنه لا يزال هناك عدد من الأعضاء المؤسسين الآخرين الذين ما زالوا جزءا من جمعية ليبرا، إلا أن هذه الأسماء تمثل بعضا من أكبر شركائها.

وقال متحدث باسم موقع eBay في بيان: “نحن نحترم رؤية جمعية ليبرا بشدة؛ ومع ذلك، فقد اتخذ eBay قرارا بعدم المضي قدمًا كعضو مؤسس”، وستركز  الشركة على تحسين تجربة الدفع الخاصة بها لزبائنها.

وقال متحدث باسم Stripe أن الشركة ستبقى على خط الرجعة حيث أنها ستواصل متابعة ليبرا وإمكانياتها على أمل التعاون مستقبلاً، فيما لم تقدم ماستر كارد أى بيان رسمى حول خروجها من التحالف.

وسيدلي مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لـ فيس بوك، بشهادته أمام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب في وقت لاحق من هذا الشهر، وسيواجه أسئلة حول ليبرا، حيث أن العديد من المشرعين ينتقدون مشروع العملة المشفرة.