,

بالصور| نظرة على أول عيادة للقطط في الإمارات


من اللحظة التي يتم فيها حجز موعد في The Cat Vet، وهي أحدث إضافة إلى مشهد دبي البيطري وأول عيادة للقطط في الإمارات، ستجد الفرق واضحاً.

يقوم الموظفون بإرسال رسالة بالبريد الإلكتروني مع مجموعة من النصائح التي يمكن لأصحاب القطط توظيفها في المنزل لجعل الرحلة أقل إرهاقًا للجميع.

وتنتشر الفيرومونات المهدئة في جميع أنحاء العيادة وتُعزف الموسيقى المريحة في الخلفية. ويقوم الطبيب البيطري بجمع المعلومات من أصحاب القطط بينما تتأقلم مع بيئتها الجديدة.

ويقول الدكتور رايموندو تاماجنيني وهو طبيب بيطري ومؤسس ومدير العيادة: “هناك عدة أسباب قاهرة لفتح عيادة للقط فقط في الإمارات، وهناك الكثير من القطط في الإمارات أكثر من الكلاب. وأكثر من 50 في المائة من القطط لديها مشاكل في الذهاب إلى الطبيب البيطري”.

ويضيف: “على الرغم من أن لدينا طرقًا لتقليل إجهاد القطط، فإنها في بعض الأحيان تكون مُجهدة للغاية، من الأفضل إصلاح هذه المشاكل في المنزل. بعض الناس لا يملكون سيارة، ومن الصعب التنقل مع القطط في سيارات الأجرة؛ أو عندما يحتاج الأمر إلى نقل أربع أو خمس قطط تحتاج جميعها إلى لقاحات”.

ويوافق تاماجنيني على أن المالكين لا يتحملون مسؤولية كافية للتأكد من أن قطتهم سعيدة، وهناك ما هو أهم أكبر بكثير من وضع طبق الطعام والتأكد من نظافة القمامة”.

وتتميز العيادة بمجموعة متنوعة من أماكن الاختبار والجسور والسلالم والأدراج، حتى تتمكن القطط من القفز واللعب والمطاردة، ويوضح تاماجنيني أن هناك الكثير مما يمكن فعله لتلبية حاجة القطط للمغامرة والتحدي والمودة والأمان، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.