,

طالبات في دبي يصممنّ كرسياً متحركاً خاصاً بالوضوء


مُنحت مجموعة من الطالبات في دبي 80000 درهم لإنشاء كرسي متحرك يساعد ذوي الهمم على الوضوء للصلاة مع الحد الأدنى من الحركة.

واستلهمت كل من مهرة الفلاسي وحصة المرزوقي، الطالبتين السنة الثانية بجامعة زايد في دبي تصميم هذا الكرسي من أقرباء لهما من ذوي الهمم، بعد رؤية معاناتهم أثناء الوضوء.

ويشتمل الابتكار على أكياس من الماء ونظام ترشيح مثبت على كرسي متحرك، مما يسمح للمستخدمين بالوضوء بكل راحة.

وتم عرض المشروع في أكبر معرض علمي في الإمارات، ثنك ساينس، في وقت سابق من هذا العام، وفازت الطالبتان الآن بالمال كجزء من مبادرة بذور المستقبل في جيتكس.

وقالت الفلاسي: “تم تصميم هذا الكرسي المتحرك للأشخاص ذوي الهمم ويمكن استخدامه لتسهيل الوضوء. بالنسبة للصلاة، هناك أيضًا بوصلة قمنا بإضافتها تساعد في تحديد اتجاه الكعبة. والغرض من هذا المشروع هو إعطاء الناس من ذوي الهمم الراحة في الوضوء والصلاة. أردنا مساعدتهم وجعل الأمور أسهل بالنسبة لهم”.

وأضافت: “بعض التحديات التي واجهناها أثناء إنشاء هذا المشروع كانت كيفية جعله يبدو وكأنه كرسي متحرك منتظم، بحيث لا يبرز بشكل كبير مع نظام الترشيح وأكياس المياه المرتبطة به. ولكن لدينا أقارب من ذوي الهمم جربوا الكرسي المتحرك ووجدوا أنه مفيد للغاية”.

وقالت الطالبتان إنهما تخططان لاستخدام أموال المكافآت لتطوير هذا المشروع. ويخطط الفريق لبناء كرسي متحرك من نقطة الصفر هذه المرة، بهدف تخصيص كل جانب منه وإضافة المزيد من الميزات فيه، بحسب خليج تايمز.