,

فيديو| صيادون في الإمارات يفاجأون بخمسين طناً من الأسماك في شباكهم


لم يكن صباح عادي للصيادين في منطقة شعم، على بعد حوالي 40 كم إلى الشمال من مدينة رأس الخيمة عندما جروا شباك الصيد الخاصة بهم إلى الشاطئ يوم السبت، ووجدوا كمية كبيرة غير مسبوقة من الأسماك.

كانت عملية النقل ضخمة للغاية حيث احتاج الصيادون إلى 50 مركبة لنقل الأسماك، وهي أكبر عملية نقل على الإطلاق منذ أربع سنوات إلى أسواق الأسماك.

وتم تناقل مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن قام ثلاثة صيادين محليين وعمال آسيويين بتصوير  عملية الصيد الضخمة.

وقال عبد الله محمد، أحد الصيادين الإماراتيين الثلاثة، إن عملية الصيد غير المسبوقة بلغ وزنها حوالي 50 طناً.

وقال حميد الزعابي، نائب رئيس جمعية الصيادين في رأس الخيمة، إن معظم الأسماك التي يتم صيدها هذه المرة هي سمكة ديايوه. وهي أسماك مهاجرة وتباع عادة بسعر رخيص، بحسب خليج تايمز.

 

 

View this post on Instagram

 

. 50 مركبة لنقل كميات كبيرة من محصول سمكي والأكبر من منذ 4 أعوام في منطقة شعم برأس الخيمة الخليج تفاجأ 3 صيادين مواطنين وعمال بحر آسيويون، يعملون في ساحل منطقة شعم، حوالي 40 كيلومتراً شمال مدينة رأس الخيمة، بكميات كبيرة من الأسماك، التي وقعت في شباكهم، مساء أمس الأول (السبت). وقال الصيادون إنها الأكبر من نوعها في ساحل المنطقة منذ حوالي 4 أعوام، ونقل محصول الصيد الوفير باستخدام 50 مركبة، فيما تداول الأهالي «فيديو» يظهر كميات الأسماك خلال صيدها على الساحل. وأوضح النوخذة عبد الله محمد الأدب، أحد الصيادين الثلاثة، أن كميات الأسماك تقدر بحوالي 50 طناً، ووصلت إلى الشاطئ تقريباً في الثالثة والنصف ظهراً، واستخدمت في صيدها طريقة «العاملة»، التي تعرف أيضا ب«الضغوة»، فيما بلغ أقصى محصول من تلك الأسماك، خلال رحلة صيد، الموسم الماضي، نحو 20 طناً. وقال حميد الزعابي، نائب رئيس جمعية رأس الخيمة التعاونية لصيادي الأسماك: إن الأسماك، التي اصطادها الصيادون بكميات كبيرة، معظمها من أسماك «ديايوه»، وفق ما بلغ الجمعية من مصادرها بين الصيادين والنواخذة، مشيراً إلى أنها من الأسماك زهيدة السعر، وهي أسماك مهاجرة، وليست قاعية.

A post shared by الرمس نت (@alramsnet) on