,

كيف تؤثر النساء على جمع التمويل للشركات في الإمارات؟


أيد خبراء الصناعة في الإمارات بقوة تقريرًا وجد أن الشركات المبتدئة التي تضم بين مؤسسيها عنصراً نسائياً قد زادت بنسبة 21 في المائة في تمويل رأس المال الاستثماري (VC) مقارنةً بالشركات التي تضم فرقًا من الذكور فقط.

ووفقًا للدراسة الأخيرة التي نشرها مركز كوفمان فيلز للأبحاث في الولايات المتحدة، تحصل الشركات التي تمتلك امرأة مؤسسة واحدة على الأقل على 23 مليون دولار في المتوسط ​​من استثمارات VC في الزيادات الثالثة والرابعة، مقارنة بـ 18 مليون دولار في المتوسط ​​لجميع الفئات فرق الرجال.

والتحليل، الذي استخدم بيانات من أكثر من 90،000 شركة مدعومة من قبل الولايات المتحدة بين 2001 إلى 2018  يتناغم مع المحللين المحليين، بحسب أريبيان بيزنس.

وقال ويس شوالجي، مدير العمليات لشركة أبحاث مقرها دبي: “هناك أدلة دامغة، مدعومة بأكثر بالنتائج الأخيرة لمركز كوفمان للأبحاث، بأن فرق الإدارة العليا ذات النوع الاجتماعي والخبرة الدولية والتنوع التعليمي لها تأثير إيجابي كبير على أداء الأعمال”. .

وقال شوالجي إن التنوع بين الجنسين، على وجه الخصوص، يؤدي إلى وجهات نظر متنوعة تسهل عملية صنع القرار وتعزز الأداء.

وقال مدير العمليات في أعقاب الاكتتاب العام الفاشل مؤخراً لشركة WeWork الأمريكية للمساحات المكتبية “يراقب المستثمرون عن كثب كيف توازن الشركات بين الربحية والنمو. ويتمتع فريق الإدارة المتنوع من الدرجة الأولى بقيمة كبيرة للمستثمرين الذين يتوقعون أن اتخاذ القرارات ذات الجودة العالية يمكن أن يتجنب العيوب الإدارية التي أدت إلى العديد من المخارج الهائلة لهذا العام”.

وأضاف شوالجي: “لهذا السبب، فليس من المستغرب أن يصبح التنوع من معايير الاستثمار متزايدة الأهمية ومن المرجح أن يصبح أكثر أهمية مع الوقت”.

وقالت أريج الشقر، المديرة النسائية لصندوق الواحة البحريني، إن دراسة كوفمان “لها آثار مثيرة” على الشرق الأوسط. “هذا البحث له انعكاسات قوية على مجتمع VC المزدهر في الشرق الأوسط، وهو رائد عالمي في تنوع الشركات الناشئة”.

ومع وجود شركات مثل WeWork في دائرة الضوء، تتخذ شركات VC في جميع أنحاء العالم مقاربة حذرة على نحو متزايد فيما يتعلق باستثماراتها. والتركيز المتزايد على عوامل مثل التنوع، والتي يتم أخذها في الاعتبار كما لم يحدث من قبل”.