,

كيف ستقود طيران الإمارات الاستدامة في قطاع الطيران؟


قال رئيس طيران الإمارات، السير تيم كلارك، إنه يمكن فعل المزيد لتحسين الاستدامة في صناعة الطيران وطالب بتشغيل جميع المركبات الأرضية بالطاقة الكهربائية.

وقال كلارك سابقًا إنه يعتقد أن فكرة الطائرات التي تعمل بالطاقة الكهربائية هي فكرة قد تكون بعيدة المنال في الوقت الحالي، ومع ذلك، قال إن طيران الإمارات مستعدة “لقيادة الطريق” عندما يتعلق الأمر بجعل الصناعة أكثر ملاءمة للبيئة.

وأضاف: “لا يقتصر الأمر على ما نقدمه على متن طائراتنا، أو إزالة قشات البلاستيك أو إزالة البلاستيك بالكامل، بل يتعلق الأمر بنظام توفير الهدر أيضاً، عبر استخدام مواد مستدامة في المستقبل، بالنظر إلى الضغوط البيئية التي نواجهها على هذا الكوكب اليوم”.

وتابع: “عندما يتعلق الأمر بالمعدات الأرضية التي يتم تشغيلها كهربائيًا، فإن العديد من ركابنا سينظرون من النافذة، وسيشاهدون شاحنات التموين، وسيشاهدون شاحنات الوقود وسيارات تفريغ الأمتعة. كل هذه الأشياء تحتاج إلى طاقة كهربائية، لذلك نحن نزيل الأبخرة السامة، خاصة حول المطارات”.

والتزمت طيران الإمارات على مستوى الشبكة بتقليل استخدام المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد على متن طائراتها.

وأدخلت القشات الورقية الصديقة للبيئة، وسيتم أيضًا استبدال العصي الدوارة وأدوات التحريك ببدائل صديقة للبيئة بحلول نهاية العام. بينما تم استبدال الأكياس البلاستيكية المستخدمة في مشتريات التجزئة على متن الطائرات بأكياس ورقية.

وأضافت طيران الإمارات أن هذه المبادرات ستزيل حوالي 81.7 مليون قطعة بلاستيكية تستخدم مرة واحدة  كل عام، بحسب صحيفة أريبيان بيزنس.