,

ما هي أهم مشاكل الصحة النفسية للسكان في الإمارات؟


تعد اضطرابات القلق، التي يتبعها تعاطي المخدرات والاكتئاب واضطرابات الأكل والفصام، من أكبر خمس قضايا للصحة العقلية التي تؤثر على السكان الأصغر سناً في الإمارات، وفقًا لمعهد تقييم المقاييس الصحية العالمي.

ولكن على الرغم من الجهود المبذولة لجعل الناس يتحدثون عن مشاكل الصحة العقلية الخاصة بهم، فإن وصمة العار الاجتماعية المرتبطة بها لا تزال تجعلهم أقل رغبة للإبلاغ عنها.

وبمناسبة اليوم العالمي للصحة العقلية في 10 أكتوبر، قال خبراء الصحة إن الضغط العالي في العمل والمنزل، وضغوط الحياة الحديثة والمشاكل المالية هي بعض من العوامل الرئيسية المسببة لقضايا الصحة العقلية. حيث يعاني واحد من كل ستة أشخاص من نوع من أنواع مشاكل الصحة العقلية، بحسب غلف نيوز.

وقالت الدكتورة نادية بروكر، وهي طبيبة نفسية استشارية في مركز بريوري ويلينج في دبي: “اضطرابات القلق هي مجموعة من الاضطرابات العقلية التي تتميز بمشاعر القلق الكبيرة. وتشمل جميع أنواع القلق العام والاجتماعي، والرهاب، واضطرابات الوسواس القهري وحتى اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD). ويحتاج الناس إلى تقييم صحتهم العقلية قبل خروجها عن السيطرة”.

وقال الدكتور جوستين توماس، أستاذ علم النفس، متحدثًا في ورشة عمل لمنع الانتحار استمرت يومين في جامعة زايد بدبي “أحد دوافع الانتحار في المجتمع هو القلق والاكتئاب غير المدروسين أو السيئين. وعلى مستوى العالم، يعاني 300 مليون شخص من الاكتئاب. ويختلف الاكتئاب في شدته، ولكن في النهاية الحادة، يمكن أن يؤدي إلى الانتحار. ويموت حوالي 800000 شخص بسبب الانتحار كل عام، وهو السبب الرئيسي الثاني للوفاة بين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 29 عامًا. “

وفي حين أن المرض الفسيولوجي قد يؤثر على عضو معين، فإن مشاكل الصحة العقلية يمكن أن تؤثر على قدرة الفرد على العمل بشكل طبيعي.

ويتم قياس “عبء المرض” على الصحة العقلية في سنوات العمر المعدلة حسب الإعاقة (DALYs). وهذا لا يأخذ في الاعتبار الوفيات المرتبطة بالاضطراب فحسب، بل وأيضاً السنوات التي يعيش فيها إعاقة أو عبء صحي يؤثر على إنتاجية الفرد ونوعية حياته.

ولدى حكومة الإمارات استراتيجية للصحة العقلية تتماشى مع الرؤية 2021. وفي دبي، أعلنت هيئة الصحة التي تلتزم بأهداف الأجندة الوطنية، عن نظام بيئي لضمان وصول جميع سكان الإمارة إلى مستويات عالية من جودة الرعاية الصحية العقلية.