,

مهرج يكسب رزقه من إخافة الأطفال الذين يسيؤون التصرف


يعلم الجميع أن المهرجين يمكن أن يكونوا مخيفين في بعض الأوقات، لكن هذا المهرج يكسب رزقه من إخافة الأطفال الذين يسيؤون التصرف.

يمكن رؤية المهرج “رينكلز” عادة وهو يرتدي بدلة حمراء منقطة بالأبيض مع قفازات سوداء، وقناع أبيض بوجه حزين، ولن يكون مظهره المرعب ما تبحث عنه لحفلات أعياد ميلاد الأطفال.

ومقابل بضع مئات من الدولارات، سيظهر رينكلز في مناسبة اجتماعية، أو حيلة لخداع بعض الأصدقاء، أو لإخافة طفل، يرغب والده أن يلقناه درساً بعد أن أساء التصرف في المنزل.

ولم يكشف المهرج عن هويته الحقيقية في المقابلات العديدة التي أجراها، واختار إخفاء شخصيته الحقيقية، والمعلومة الوحيدة التي كشفها، هي أنه من قدامى المحاربين السابقين من رود آيلاند وانتقل إلى فلوريدا بعد تقاعده.

وبدلاً من ممارسة لعبة الغولف مثل معظم المتقاعدين، قرر رينكلز شراء قناع مهرج وطبع كمية من بطاقات العمل والملصقات التي تعلن عن لخدماته، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وبعد ذلك بوقت قصير، تلقى مئات من المكالمات من المراهقين، وحتى الآباء الذين يتطلعون إلى الحصول على خدمات مهرج، وفي مقابلة مع الواشنطن بوست، تذكر قصة الطفل البالغ من العمر 12 عاماً، الذي استعان والداه به لإخافته.

“لقد كان يخاف من المهرجين، وظهرت في الشارع عند محطة الحافلات، وسرعان ما بدأ يبكي أمام أصدقائه وركض إلى المنزل”.

لكن رينكلز لا يرى في عمله وسيلة لتخويف الناس، لأنه يبحث فقط عن وسيلة للتمتع بتقاعده، وقال لقناة إخبارية محلية: “أريد فقط أن أستمتع وأقضي وقتاً ممتعاً، وجني القليل من المال الإضافي”.