,

أول مركبة ثقيلة شبه مستقلة تختبر على طريق دبي-أبوظبي


أكملت مركبة مرسيدس شبه مستقلة أول رحلة على الطريق للمركبات الثقيلة بين دبي وأبوظبي في محاولة لاختبار مدى توافقها مع التحديات بما في ذلك الطقس الحار وحركة المرور.

وأعلنت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (ESMA) عن الرحلة التي تبلغ طولها 140 كيلومترًا بواسطة شاحنة Actros في المؤتمر الدولي الخامس حول مستقبل التنقل (ICFM).

وقال عبد الله عبد القادر المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، إن التجربة جرت على طريق منتظم بدلاً من مسار اختبار لتقييم رد فعل السيارة على المركبات المتحركة على الطرق العادية.

وتشمل التحديات الرئيسية التي تواجهها الحركة المفاجئة واستراحات السيارات الأخرى بالإضافة إلى الطقس الحار الشديد.

وقال المعيني في وقت سابق من هذا الأسبوع إن السيارات ذاتية القيادة قد تصل إلى طرق الإمارات بحلول عام 2021، بحسب موقع logisticsmiddleeast.

وسيتم مناقشة مشروع قانون صادر عن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس يقترح اللوائح المتعلقة بالتأمين وإدارات المرور والتسجيل والمتطلبات الفنية والاتصال والسلامة والأمن ويمكن اعتماده قريبًا، وفقًا لما ذكره المسؤول.

كما أظهر المؤتمر أيضًا عرضًا للسيارات الإلكترونية (EVs) من الشركات المصنعة بما في ذلك BMW و Porsche و Chevrolet و Jaguar Land Rover والمزيد، مع عرض Mitsubishi سيارة مفهوم e-Evolution وسيارة SUV Outlander PHEV ذات الخمسة مقاعد الكهربائية، بينما كشفت BMW النقاب عن i3S 120Ah Advance و i8 Roadster الفاخرة.