,

بالصور| “إميرالد المالديف ريزورت آند سبا”.. واحة من الهدوء والاسترخاء


متابعة-سنيار: سيفتح منتجع “Emerald Maldives Resort & SPA” المكون من 120 فيلا، والموجود في Raa Atoll، أبوابه رسميا في 4 ديسمبر 2019.

وتشتهر Raa Atoll بامتلاكها للحياة البحرية الأكثر تنوعا في العالم وتفتخر بواحدة من أكبر البحيرات في جزر المالديف.

صممت كل فيلا من قبل المهندس المعماري “Edward David Poole”، وتتميز كل فيلا بطراز استوائي وتصميمات داخلية فريدة من نوعها.

من الخارج، تمتزج الفيلات بشكل متناغم مع خلفية الجزيرة بينما يمكن للضيوف من الداخل الاستمتاع بالحمامات الرخامية البيضاء البراقة والمرايا الفضية الفخمة وغرف النوم المحاطة بالألوان مع فن الجدران البحرية الغريبة.

يقيم جميع الضيوف على أساس شامل كليا، مما يعني أنه عند وصولهم إلى Emerald Maldives، يتم الاعتناء بكل شيء.

يتيح Deluxe الشامل للجميع للضيوف تناول العشاء في أي من مطاعم المنتجعات الأربعة عدة مرات أثناء إقامتهم، كما يمكنهم الاستمتاع بجميع الرياضات المائية غير المزودة بمحركات دون أي تكلفة إضافية.

يعتبر “Emerald Maldives Resort & SPA” موطن المطعم الأول والوحيد في جزر المالديف الذي يقدك أطباق أمريكا الجنوبية.

يمكن لضيوف “Emerald Maldives Resort & SPA” الاستفادة من مرافق الرياضات المائية الواسعة.

يقدم المنتجع بعضا من أفضل أنشطة الغوص في جزر المالديف في مركز الغوص ذو الخمس نجوم حيث يمكن للضيوف الحصول على رخصة PADI الخاصة بهم.

يعتبر منتجع Dolphin Kids Club الذي يمتد على مساحة 1500 متر مربع، أحد أكبر النوادي في جزر المالديف، حيث يوجد به مسار Tyrolean خاص به يسمح لك بالسفر من أحد أطراف الجزيرة إلى الطرف الآخر ويرحب بالأطفال من 3 إلى 12 عاما مجانا.

يقدم Emerald SPA مجموعة من علاجات Bailnese والتايلندية عبر 10 غرف علاجية مكيفة، بالإضافة إلى حمام تركي وساونا وجاكوزي.

يقع Yoga Pavilion في واحد من أكثر أجزاء الجزيرة هدوءا، وقد تم بناء المنتجع مع مراعاة عشاق الرياضة واللياقة البدنية مع ملعبين كبيرين للتنس ومركز رياضي وصالة ألعاب رياضية مكيفة مع تقنية تكنوجيم الحديثة.

أعطى المنتجع الأولوية للاستدامة من خلال استخدام أوراق Langhi Langhi طويلة الأمد لبناء الستائر والألواح الشمسية في كل فيلا لتزويدها بالمياه الساخنة بالمنتجع بالكامل، وفي محاولة للحد من النفايات البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد، يستخدم المنتجع القش الورقي وكذلك الزجاجات، والجزيرة هي موطن لنظام ري المياه القابلة لإعادة التدوير ومنشأة التسميد.

للحجز والاستعلام