,

بالصور| البندقية تغرق بسبب أعلى نسبة مد منذ أكثر من 50 عاما


متابعة-سنيار: لقد غرقت البندقية تحت الماء بعد أن شهدت المدينة الشاطئية أعلى نسبة مد منذ أكثر من 50 عاما، وقد ألقى عمدة المدينة باللوم المباشر على تغير المناخ.

ووفقاً للسلطات، فإن أكثر من 85 في المائة من المدينة تغمرها المياه، وتعد ساحة سانت مارك واحدة من أكثر المناطق تضرراً. وقد غمرت المياه كنيسة القديس مرقس التاريخية للمرة السادسة منذ 1200 عام، وفقا للبي بي سي نقلا عن سجلات الكنيسة.

في ليلة الثلاثاء الماضي، وصل ارتفاع المياه إلى 1.87 متر، وهو ثاني أعلى مستوى منذ بدء التسجيل في عام 1923، ومرة ​​واحدة فقط، وصل المد إلى 1.94 متر في عام 1966.

أعلن رئيس بلدية فينيسيا، لويجي بروغنارو، حالة الطوارئ ووصف الفيضان بأنه “نتيجة لتغير المناخ”.

وصرح بروجنارو على موقع تويتر بأن الفيضان: “جرح سيترك علامات لا تمحى” وحث الحكومة على المساعدة.

وذكرت صحيفة لا ستامبا الإيطالية أن شخصين لقيا حتفهما الليلة الماضية نتيجة الفيضان.

تظهر الصور التالية البندقية تحت الماء: