,

تحذيرات من قيادة المراهقين للسيارات في الإمارات


انتشرت التحذيرات حول خطر القيادة في سن المراهقة في الإمارات، في أعقاب مأساة حديثة تورط فيها شاب يبلغ من العمر 17 عامًا قاد سيارة الدفع الرباعي لعائلته دون ترخيص وتسبب في حادث قتل والدته.

وأثار السكان مخاوفهم ودعوا السلطات وأولياء الأمور والجميع في المجتمع إلى العمل معًا للحد من هذا “الاتجاه المقلق”.

كاثرينا باجويو، مغتربة فلبينية تبلغ من العمر 21 عامًا ، تعرف جيدًا كيف يمكن للسائقين الشباب غير المسؤولين أن يتسببوا في حوادث خطيرة “تعرضت أختي الكبرى وشقيقتي ذات مرة لحادث خطير، حيث اصطدمت سيارتهن بسيارة دون السن القانونية يقود بسرعة 140 كيلومتراً في الساعة على طريق حدود السرعة فيه 40 كيلومتراً في الساعة.

وأضافت باجويو: “انقلبت السيارة، وتم تسطيح المقعد الأمامي بالكامل. لكن الحمد لله لم يصب أحد على الإطلاق”.

وقالت باجويو إن مثل هذه الحوادث “مؤلمة للغاية”، وتوضح كيف يجب على الجميع توخي الحذر الشديد في إعطاء عجلة القيادة لمراهق.

وتدرك تانجين سيكدر وهي طالبة في تكنولوجيا المعلومات، أن القيادة غير المصرح بها يمكن أن تكون “خطيرة للغاية” للمراهقين من أمثالها.

وقالت الفتاة البالغ من العمر 17 عاماً “الشباب في هذا السن ليسوا مستعدين عقلياً بعد، ولم يتلقوا التدريب المناسب لتولي القيادة مثل السائقين المؤهلين. وهذا يزيد بشكل كبير من فرص وقوع الحوادث”.

ماذا تقول الأرقام

أظهرت الدراسات أن حوادث السيارات هي من الأسباب الرئيسية للوفاة بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 20 عامًا في معظم البلدان. ومن المرجح أن يشارك المراهقون الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 19 عامًا في حادث سيارة مميت ثلاث مرات أكثر من السائقين الذين تزيد أعمارهم عن 20 عامًا، خاصةً في السنة الأولى من القيادة.

وتشير إحصائيات شرطة دبي وشرطة أبوظبي إلى أن أكثر من 50 في المائة من حوادث المرور والوفيات يتورط فيها السائقون الشباب وحاملي رخصة القيادة المبتدئين.

وتم تسجيل ما مجموعه 17 حادث سير لسائقين دون السن القانونية في العاصمة بين يناير ويونيو 2018. كما أصدرت شرطة أبوظبي تحذيراً بشأن السلامة للآباء والأمهات الذين سمحوا لأبنائهم بالجلوس خلف عجلة القيادة، بعد القبض على 342 سائقًا دون السن القانونية في تلك الفترة الستة، بحسب خليج تايمز.

وفي رأس الخيمة، أظهرت الأرقام الحديثة أن حوالي 580 حادث  نُسبت إلى سائقين غير مرخصين خلال فترة 15 شهرًا، وكان معظم المتورطين فيها من الشباب، وفقًا للعقيد أحمد السام النقبي، مدير إدارة المرور والدوريات في شرطة رأس الخيمة.

كما ألقت السلطات القبض في الإمارة على 209 سائق – معظمهم من الطلاب – لقيادتهم بدون ترخيص. وتم ضبط الكثير منهم وهم يقودون بسرعات عالية.

وقال العقيد النقبي في وقت سابق من هذا العام: “طبقًا للمادة 51 من قانون المرور الفيدرالي، سيتم فرض عقوبة السجن لمدة ثلاث سنوات و / أو غرامة لا تقل عن 5000 درهم على أي شخص يتورط في قيادة سيارة دون ترخيص”.