,

جهاز جديد في الإمارات لمراقبة السكر أثناء النوم


يعد الجهاز الإلكتروني الذي يمكنه مراقبة نسبة السكر في الدم للمريض طوال الوقت – حتى عندما يأكل أو ينام، ويزودهم بجرعات الأنسولين المطلوبة – أحد أحدث التقنيات في تشخيص وعلاج مرض السكري وفقاً لما قال طبيب في مؤتمر للسكري بأبوظبي.

وعرضت الشركات العالمية أحدث التقنيات في تشخيص وعلاج مرض السكري في المؤتمر السنوي السادس لمرض السكري للرعاية الأولية الذي بدأ في أبوظبي يوم الجمعة.

وقال الدكتور محمد الخطيب، استشاري السكري والغدد الصماء والطب الباطني في مركز هيلث بلس للسكري والغدد الصماء في أبوظبي والذي يرأس المؤتمر أيضًا، إن جهاز قياس مستوى السكر المتطور مرتبط بالمريض ويمكنه مراقبة نسبة السكر في الدم 24 / 7، أيضا أثناء النوم وأثناء تناول الطعام.

وأضاف: “سيرسل الجهاز النتائج تلقائيًا إلى الملف الإلكتروني للمريض ومضخة الأنسولين لتزويد المريض بجرعات الأنسولين المطلوبة على مدار الساعة للحفاظ على نسبة السكر في الدم طبيعية. الجهاز متصل أيضًا بتطبيق الهاتف الذكي حتى يتمكن المريض من اطلع على تفاصيل النسبة المئوية لنسبة السكر في الدم”.

وأشار إلى أن هذه التقنية تلعب دورا هاما في حماية وظائف الأعضاء، مثل الدماغ والكلى والقلب من مضاعفات مرض السكري. وقال الدكتور الخطيب: “أكد العديد من خبراء الصحة على أهمية فقدان الوزن لتجنب مرض السكري وضغط الدم. وتظهر الأبحاث العلمية أن تقليل الوزن الإجمالي بنسبة تتراوح بين 5 و 10 في المائة يمكن أن يمنع حدوث مرض السكري”.

وركز المؤتمر هذا العام على أهمية توفير خدمات شاملة في تخصصات مختلفة لمرضى السكري، بما في ذلك أمراض السكري والغدد الصماء وأمراض القلب وطب العيون وطب الأطفال والتغذية والصحة العقلية وغيرها، بحسب خليج تايمز.

وناقشت الدكتورة رشا عباس، مستشارة الطب النفسي في مستشفى دانات الإمارات ومركز هيلث بلس للسكري والغدد الصماء ، الاكتئاب والسكري والصحة العقلية للمرضى الذين يعانون من مرض السكري. وقالت: “تظهر الأبحاث الدولية أن الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني يزيد لديهم خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 20 في المائة، وأن الإصابة بالاكتئاب تزيد من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري بنسبة 60 في المائة”.

وأضافت: “هذا يدل على أهمية معالجة قضايا الصحة العقلية لحماية الناس من العديد من الأمراض بما في ذلك مرض السكري”.