,

حقيبة متنقلة لتنقية الدم لمرضى الكلى


يمكن لمرضى الفشل الكلوي أن يستفيدوا قريباً من “حقيبة يد” محمولة لغسيل الكلى يمكن حملها على الكتف أثناء الحركة والتنقل.

وتزن الحقيبة أقل من 4 رطل، ومن المأمول أن يوفر الاختراع لمرضى الكلية حرية أكثر بالمقارنة مع التكنولوجيا الحالية المتوفرة لتنقية دم مرضى الفشل الكلوي.

غسيل الكلى هي عملية تساعد على إزالة الفضلات والسوائل الزائدة من الدم عندما تتوقف الكليتان عن العمل بشكل صحيح، وعادة ما يتم تنفيذها في الوقت الذي ينتظر المرضى عملية الزرع، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

والشكل الأكثر شيوعاً لتنقية الدم هو غسيل الكلى، والذي يستخدم آلة لتصفية لمدة أربع ساعات في المرة الواحدة، ثلاثة أيام في الأسبوع، وغالباً ما تجري العملية في المستشفى. ولكن يمكن للمرضى أيضاً إجراء غسيل الكلى البريتوني، حيث يتم وضع سائل داخل البطن لامتصاص النفايات قبل أن يتم طرحها خارج الجسم.

أما الجهاز الجديد الذي يتم تطويره من قبل شركة “أي دبيلو أي كي” يمكن أن يعفي المرضى من إجراء العملية مرات عديدة، ويخضع للتجربة في مستشفى سنغافورة العام، وأثبت حتى الآن فعالية في إزالة السموح من دم 15 مريضاً يعانون من الفشل الكلوي.