,

طائرة من الحرب العالمية الثانية تحط في أبوظبي


وصلت واحدة من أشهر الطائرات في العالم إلى أبوظبي كجزء من محاولة طموحة لزيارة جميع أنحاء العالم.

وهبطت Spitfire المستعادة في حقبة الحرب العالمية الثانية في مطار البطين قبل الساعة الثانية ظهراً في العاصمة يوم الاثنين قادمة من جوادار في باكستان.

ويأمل الطياران البريطانيان مات جونز (45 عامًا) وستيف بروكس (58 عامًا) بالتنقل حول العالم لأول مرة في مركبة Mk IX Spitfire التي تتسع لمقعد واحد وزيارة معالم شهيرة مثل جراند كانيون وجبل فوجي.

وأقلعت المقاتلة المذهلة ذات اللون الفضي من المملكة المتحدة في أغسطس وسافرت بالفعل غربًا عبر الولايات المتحدة واليابان وروسيا والهند، والآن هبطت في الشرق الأوسط قبل العودة إلى المملكة المتحدة.

وتعد هذه أول رحلة من نوعها يطلق عليها اسم “أطول رحلة طيران”، وخلال رحلة مدتها خمسة أشهر وتقطع 43.450 كيلومتر، من المقرر أن تزور Spitfire حوالي 100 موقع في 30 دولة، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وتعتبر الطائرة البريطانية رمزًا للحرب العالمية الثانية، وصممها ريجنالد ميتشل في ثلاثينيات القرن العشرين وأصبحت العمود الفقري لأسطول المقاتلين البريطانيين في سلاح الجو الملكي البريطاني. ولعبت Spitfires دورًا حاسمًا في صد سلاح الجو الملكي البريطاني للطائرات النازية.

ويُعتقد أن الطائرة ستبقى في الإمارات لبضع ليال قبل أن تستأنف الرحلة غربًا عبر البحرين والسعودية والأردن.

وتم بناء Spitfire في مصنع Castle Bromwich في إنجلترا عام 1943، وخاضت أكثر من 50 مهمة قتالية وانتهى بها الأمر في المتحف قبل ترميمها بعد 70 عام.