,

علماء يكتشفون أنواعاً جديدة من الأسماك في الإمارات


يعتقد العلماء أنهم اكتشفوا ثلاثة أنواع جديدة محتملة من الأسماك الصغيرة الملونة التي تشكل أساس الشعاب المرجانية في الإمارات.

واستمع مؤتمر عقد في جامعة نيويورك أبوظبي يوم الاثنين أن أسماك القاع صغيرة الحجم  غير محسوسة وتهربت من المسوحات السابقة لأسماك الشعاب المرجانية في الخليج.

لكن هذه الأحياء البحرية الضئيلة، والمعروفة باسم الأسماك المشفرة، هي مجموعة متنوعة يمكن أن تمثل ما يصل إلى 60 في المائة من الأسماك في الشعاب المرجانية.

وتؤكد الاختبارات الجينية ما إذا كان قد تم تحديد أنواع جديدة أم لا. ووجدت الدراسة أربعة أنواع إضافية لم يسبق لها مثيل في مياه الإمارات.

وتم اكتشاف هذه الأنواع أثناء البحث في تكيف الأحياء البحرية مع المياه الساخنة في الخليج العربي، حيث تكون درجات حرارة الماء الأعلى على هذا الكوكب. وتتراوح درجات الحرارة في مياه الخليج بين 16 درجة مئوية و 36 درجة مئوية، مما يجعلها وجهة مفضلة للعلماء الذين يدرسون التأثير المحتمل للاحتباس الحراري في العالم.

وقام علماء الأحياء بتخدير البقع الصغيرة للشعاب المرجانية بزيت القرنفل تحت غطاء بلاستيكي لتقييم التنوع البيولوجي للشعاب المرجانية.

ولا يزيد حجم الأسماك عن 40 مم وتزن أقل من غرامين، وتتغذى على الدياتومات والطحالب واللافقاريات الصغيرة. وعلى الرغم من أهميتها في حياة الشعاب المرجانية، فقد تم إغفالها نظرًا لأن المرجان وأسماك القرش والأسماك الكبيرة عادة ما تحظى بالاهتمام، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.