,

فيديو| وجه آخر لليابان في جزيرتي ريشيري وريبون حيث يحلو التمتع بالطبيعة


جزيرة ريشيري المقابلة لجزيرة هوكايدو اليابانية، مكان يجذب هواةَ الدراجات الهوائية والسيرَ في الطبيعة، وكل راغب برؤية الوجه الآخر لليابان، وجه بعيد عن الصور النمطية لها ولم يعتَد عليه”.

في هذه الجزيرة، يشعرُ المرءُ وكأنه في آخر نُقطة من العالم. إنها إحدى الجزيرتين اللتين تقعان أقصى شمالِ جزيرة هوكايدو اليابانية. فالجزيرة الثانية هي ريبون.

جزيرة ريشيري وقنافذ البحر
في جزيرة ريشيري، بسهولة، يمكن استئجار دراجة هواية لاستكشاف جمالِ مناظرها الطبيعية. فعليها جبل يحمل اسم الجزيرة، وترتفع قمته عن سطح البحر 1721 مترًا، بحسب موقع يورو نيوز.

عند الشاطئ تعرفنا على المرشدة السياحية ميزوكي إيشيهارا التي تعمل مع مؤسسة ريشيري السياحية.

وقالت إيشيهارا إنه: “من الممكن قيادة الدراجة الهوائية والتمتع بالنسيم اللطيف. طول الجزيرة خمس وخمسون كيلومترًا، لذا يمكن القيام بجولة كاملة فيها خلال يوم واحد”.

ويمكن أيضًا التمتع بهوايات عديدة مثل اصطياد قنافذ البحر التي نالت شُهرة واسعة “لأجلها يأتي الكثير من السُيَّاح إلى هنا” وفق ما أفادت المرشدة السياحية.

كما في بقية المناطق اليابانية، نجد في جزيرة ريشيري مياه “أونسن” المعدنية الطبيعية التي سخنتها حرارة الأرض الجوفية، والاستحمام فيها يعطي شعورًا بالاسترخاء.

جزيرة ريبون ثاني الجزيرتين القريبتين من هوكايدو
نغادر ريشيري إلى جزيرة ريبون. هناك يمكن أيضًا أن نمتع أنظارنا بالطبيعة الخلابة.

ريبون كما ريشيري قريبة جدًا من جزيرة هوكايدو. وأجمل ما يمكن القيام به فيها هو التجول في طبيعتها البرية. ففيها مسارات سهلة وأخرى وعِرة لا يشعر معها عشاقُ السير على الأقدام بالغربة.

مع المرشد السياحي كنجي كاوامورا قام فريق بجولة في تلك المسارات. وقال كاوامورا إن: “أفضل موسم لممارسة هواية السير على الأقدام هنا هو شهرا آب/أغسطس وسبتمبر/أيلول، حين يستقر الطقس. ريبون تعرف باسم “جزيرة الأزهار العائمة”، وتزهر الطبيعة خلال شهري حزيران/يونيو وتموز/يوليو. لذلك يمكن التمتع بجزيرة ريبون طيلة الصيف”.

قيادة الدراجات الهوائية، والسير على الأقدام، والطبيعة الخلابة والاسترخاء، هذا ما تقدمه جزيرتا ريشيري وريبون للتمتع بالوجه الآخر لليابان البعيد عن الصور النمطية ويحلو العيش فيه”.